#ما_قبل_الكارثة

منقول من صفحه الاستاذ هادي بورسودان

زيمبابوي
في 2009 بعد أن وصل التضخم 231مليون % ، وجلس 95% من شعب زمبابوي في منازلهم بلا عمل ، خرجت العملة من التداول ولم تعود حتى الآن ، وضرب الجوع عندها أكتر من نصف الشعب بعد أن كانت مكتفية زاتياً عام 2000 وهي ايام أقدم معتوهها موغابي على تأميم الاراضي وعزله المجتمع الدولي ، تدخلت الأمم المتحدة لانقاذ الناس في الجوع ..و في نص هذه الفوضى والمأساة ظل المعتوه يتحدى الغرب ويخبر شعبه بأن الله لن ينساهم في صلوات النفاق في الإستادات والأمن يضرب المحتجين بيد من حديد. جلس الرجل بعدها 8 سنوات وسرق أعمار أجيال ونضارة شبابهم في التسكع بلا عمل ولا مستقبل .
…………………………………………
فنزويلا:
حنك تغيير الفئات الكبيرة ما بدعة . . في 2016 للسيطرة على التضخم طلع الرئيس الفنزويلي في التلفزيون واحتال على الناس بأنه بصدد تغير الـ 100 و 50 بولفيار ، وجحته إنو المافيا تمتلك منها مليارات خارج فنزويلا ، وهو سيغلق الحدود حتى تموت تلك العملة في يدهم ، أودع الشعب المسكين نقوده وكأنه أدخلها في فرن مشتعل لم يستطيع إخراجها أبداً ، وظلت تتآكل قيمتها حتى وصلت لشيء يقارب الصفر في المية حالياً ،بعد وصل التضخم 1500% وهو الآن يرغب في مسح تلات أصفار بدء من أغسطس القادم .
……………………………
السودان
طيب نحن الآن وصلنا نقطة اللاعودة في الاقتصاد ، ما تسمع البشيرأو أي زول يقول ليك قادر على معالجة الوضع الإقتصادي ده بيمسك بينا زمن ونحن بنطلع في الروح ، نحن عشان نطلع محتاجين لعملية إنقاذ ودي ما بتكون من الخليج وتركيا ، والبشير كلو ما ينبطح ويمشي ليهم يرجع يخدرنا . التدخل بكون من المجتمع الدولي لأنو هو العندو قروش و لأنو الضامن لتنفيذ الإنقاذ . والبشير قبل يومين ، قال مافي زول عايز يمد لينا يده من المجتمع الدولي .. و مع كامل أدراكه بأنو هو أصل الشكلة ، لسه بكابر وبتكلم عن دخول إنتخابات وبينافق ويقول للناس نحن منتظرين الله وهو عندو خزائن السماوات والأرض ، كأنه هو وسيلتنا لله وبدونه ربنا ما حيرزقنا .
اي زول في السودان حاليا بيخسر .. تخت القروش في بيت وللا في البنك خسرانة خسرانة .. تشتغل بيزنس حا تاكلها وتقعد في ايام لأنو ببساطة دخول الناس الأنت حا تعتمد عليها في البزنس أتاكلت شديد ، ولو عندك قروش تور ختيتها في البنك حسب طبلهم لحدي ما تطلع ولا حا تجيب ليك عتود، و المرتبات الان بين 30 الي 50 دولار بحد اقصى .. والحد الادنى منها 10 دولار ..والكوز الاقتصادي الطلع قبل يومين قال دخل الفرد الفين في خيمة الصحفيين ده منافق .
السيناريو الاسواء في مقبل الايام مع التضخم و تجفيف السيولة هو خروج الجنيه من التداول ودي حاجة بقت قريبة جداً ، لأنو المنطق يقول حكومة مفلسة ولا حتطبع 10% من الكتلة النقدية عشان تعوض النقد المودع في البنوك واظن تكلفة طباعة الخمسين نفسها قريبة من قيمتها .
………………………………………………………………
نحن حلنا الوحيد هو العودة للمجتمع الدولي و أي زول شايف إنو البشير حا يسقط براهو من الأوضاع الإقتصادية يبقى مخطيء ، البشير أناني وسادي وما فاهم حاجة بيصدق الحولو . وبعدين نتذكر رغم المآسي وجوع وفقر الشعب في فنزويلا الرئيس هناك فاز قبل أيام بي 65% ، وموغابي المخرف برضو كان حا يفوز لو رشحوا جثّتو لولا أن أفرج الله على شعب زيمبابوي بإنقلاب عسكري،