جنوب السودان يطرح ورقة نقدية فئة 500 جنيه


أعلن جنوب السودان عن إصدار ورقة نقدية جديدة بقيمة 500 جنيه، خطوة يعتبرها مراقبون تعكس تدهور الاقتصاد في الدولة الوليدة.
وفي بيان أصدره الجمعة قال بنك جنوب السودان المركزي أنه سيتم طرح الورقة النقدية الجديدة “قريبا”.
ويأتي طرح الورقة النقدية الجديدة نتيجة مباشرة للتضخم المرتفع بعد أربع سنوات ونصف من بداية الحرب الأهلية في البلاد.
وأشار البنك المركزي في بيانه إن هذا الإجراء سيساعد في تقليل حجم الأموال النقدية التي يحملها المواطنون.
ويقول محللون كان يتوجب على السلطات المالية انتظار تحسن الوضع السياسي والتوقيع على اتفاقية سلام وجعلها جزءاً من الإجراءات الاقتصادية والمالية للسيطرة على التضخم ومعالجة الاقتصاد الوطني.
وقال خبير اقتصادي في جنوب السودان فضل عدم الكشف عن هويته “إذا صدرت هذه الفئة الان فسيعتبر مؤشرا على أن الاقتصاد الوطني في أزمة وغير مستقر “، معرباً عن مخاوفه من أن الورقة النقدية الجديدة سوف تزيد من معدل التضخم.
وفي السوق السوداء يتم تبادل الدولار الواحد مقابل 300 جنيه جنوب سوداني.
وفي مايو الماضي أقال الرئيس سلفا كير محافظ بنك جنوب السودان المركزي أوثوم راغو أجاك بسبب فشله في كبح جماح أسعار المواد الاستهلاكية التي تضاعفت ثلاث مرات في العام الماضي.