الأمن السوداني يطلب من صحفية عدم التعرض للرئيس


قالت صحفية سودانية إن جهاز الأمن والمخابرات أبلغها، الثلاثاء، بعدم التعرض للرئيس عمر البشير في كتاباتها، سلبا أو إيجابا.
وقالت الكاتبة الصحفية شمائل النور لـ “سودان تربيون” إن ضابطا في جهاز الأمن أبلغها بشكل رسمي لدى استدعائها يوم الثلاثاء باحدى مقاره في الخرطوم بأن عليها “التوقف عن الكتابة عن الرئيس سلبا أو إيجابا”.
وصادر جهاز الأمن والمخابرات، يومي الأحد والإثنين، نسخ صحيفة “التيار” المستقلة بدون إبداء أي أسباب كالعادة، لكنه عمد إلى استدعاء الكاتبة الصحفية في الصحيفة شمائل النور على نحو متكرر.
وأبلغت شمائل “سودان تربيون” في وقت سابق من يوم الأحد أن جهاز الأمن عمد إلى استدعائها ليومين متتاليين حيث ظلت تمكث لأكثر من ثلاث ساعات في غرفة بلا تهوية.
وقالت إن ضابطا تحرى معها يوم الأحد حول مقال دونته على عمودها الراتب “العصب السابع” على أخيرة “التيار”، وسألها عما إذا كانت تقصد بمقالها الرئيس عمر البشير باعتباره “خطا أحمر”.
وتشكو الصحافة بالسودان من هجمة شرسة تنفذها سلطات الأمن على فترات متقاربة حيث تتعرض للمصادرة وتعليق الصدور، علاوة على فرض الرقابة القبلية أحيانا، كما يعاني الصحفيون من تلقيهم استدعاءات متكررة للمثول أمام ضباط الأمن.