المسافرات الي الهند يتم تفتيش ((فروجهن ))
في مطار الخرطوم
06-13-2018

الخرطوم: الراكوبة عبدالوهاب همت

مواصلةً لسياساتها المستمرة في قهر وإذلال المرأة السودانية أدخلت السلطات الأمنية في مطار الخرطوم قراراً باخضاع النساء المسافرات الى الهند الى تفتيش مهين، حيث يتم تجميعهن في نقطة معينة ومن ثم أخذهن الى مكاتب ملحقة بالمطار ويطلب منهن خلع ملابسهن بشكل كامل أي عاريات للتفتيش والقيام على الارض وعمل بعض الحركات على طريقة (أرنب نُط)، ومن تدعي منهن الى أنها لاتستطيع فعل ذلك لسبب عامل السن أو لأي مشاكل صحية أخرى، يطلب منها أن تستلقي على ظهرها وتفتح فخذيها (على طريقة الولادة الطبيعية) ويتم عمل الفحص الخاص والذي يجرى على النساء الحُمل ، أي بادخال الاصبع داخل الفرج.
(إنتهى الخبر الذي ليته لم يبدأ).
لمتابعة تفاصيل هذه الجريمة الشنيعة تمكنت من الوصول الى واحدة من النساء ممن وقع عليهن هذا الفعل الذميم والتي تجاسرت وروت تفاصيل ماوقع لهن إذ قالت: أنها وعند تكملتها لاجراءات سفرها وحصولها على بطاقة الصعود الى الطائرة، نُودي على النساء المتوجهات الى الهند تحديداً وتم حصرهن في مكان محدد داخل المطار وكان عددهن حوالي 20 مسافرة وأُخذن في رفقة 4 من النساء يبدو أنهن من الأمن الإقتصادي الى مكاتب ملحقة بالمطار وهناك تم إجلاسهن ونُودي عليهن واحدة تلو الاخرى ، وعندما دخلت هذه السيدة طلب منها أن تتعرى وبشكل كامل وتقوم بالذي يُطلب منها إجراءه وإلا فانها لن تسافر مطلقاً ورغم محاولاتها المستمرة في إقناعهن الا أنها لم تجد اُذناً صاغيه لما تقول مما إضطرها الى القبول بالطلب المهين ففعلت ، ووفقاً لروايتها فقد خرجت والدنيا مُظلمة أمامها، وأثناء على ماهي عليه لحقت بها أخرى وحكت لها في أنها طلبت منهن إعطاءها (ملايه) أو أي شئ تستر به جسدها لكنهن رفضن ذلك وبشكل حاسم. راكبة أخرى وعلى نفس الرحلة رفضت الاستجابة وعادت الى منزلها ،ووفقاً لرواية هذه الشابة إلى أنها وبعد عودتها من الهند الاسبوع الماضي ،عرفت من صديقتها والتي سافرت في أواخر مارس الماضي إلى أنها خضعت الى نفس الشئ.
مسافرة أخرى وعندما أبدت إستياءها وغضبها محتجة على مايحدث أثناء حديثها مع ضابطات الشرطة في المطارتضامنن معها وتمنين أن يتم تصعيد هذا الموضوع إعلامياً حتى تتوقف هذه المهازل والاهانات التي ترتكب في حق النساء السودانيات.
وقد شرعت الراكوبة في إستطلاع أراء عدد من أهل القانون والمدافعات والمدافعين عن حقوق المرأة سينشر لاحقاً. هذا وقع أعرب عدد من القانونيين إستعدادهم لرفع دعوى قضائية ضد السلطات الأمنية في مطار الخرطوم.

شاهد أيضاً

اقوال خلدها التاريخ

https://scontent.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/p720x720/42164560_2054169117975233_6247706668553994240_n.png?_nc_cat=1&oh=e378c18b4a9c2383b7888b6984e26a54&oe=5C1C9BFA

div class="clear">