الرئيسية > اخبار > مقال الاستاذ صلاح الدين عووضة )بالمنطق( الجمهور !! ‏ *ليتني…

مقال الاستاذ صلاح الدين عووضة )بالمنطق( الجمهور !! ‏ *ليتني…

مقال الاستاذ صلاح الدين عووضة )بالمنطق(
الجمهور !!


*ليتني أعرف من هم هؤلاء الجمهور..
*وأعني جمهور علماء الدين…لا جمهور كرة القدم..
*فجمهور الرياضة معروفة أماكنهم…وتجدهم في الملاعب إن أردتهم..
*أما جمهور العلماء فقد لا تجد – إن وجدت – سوى قبورهم..
*كلهم ماتوا )من زمان( عليهم الرحمة…ولا جمهور بعدهم..
*أو هكذا يريد أن يُوقر في صدورنا من يسعون إلى احتكار الدين الآن..
*ومن ثم فالمطلوب منا – جمهور العوام – أن )نُميت( عقولنا..
*نُميتها – كموتهم – رغم حثِّ الدين لنا على إحيائها؛ تفكراُ…وتدبراً… وتأملاً..
*وأن نكتفي فقط بالسمع والطاعة و)القداسة(..
*يريدون منا تقديس علماء الجمهور رغم إنه لا قداسة حتى للرسل والأنبياء.
*فهم بشر مثلنا يخطئون…ويأكلون الطعام…ويمشونفي الأسواق..
*ودلالة أخطائهم عتاب رب العزة لنفر منهم…عليهم السلام..
*عاتب آدم ونوحاً وإبراهيم وذا النون ونبينا المصطفى عليه أفضل صلاة وتسليم..
*والمجال لا يتسع لذكر أوجه هذا العتاب الموثق في القرآن..
*وحين كتبنا عن قصة نبي الله يوسف مع امرأة العزيز سمعنا قولاً عجبا..
*سمعنا قولاً منسوباً بعضه إلى هذا – أو ذاك – من )الجمهور(..
*ونحن نعرف قول هذا الجمهور أصلاً…ولسنا بحاجة إلى تذكيرنا إياه..
*ولكن منه ما لا يتسق مع العقل…والمنطق…والقرآن..
*فإن سلمنا- مثلاً- أنه هم بها ليضربها فإننا نجعل كتاب الله يناقض بعضه بعضا..
*فما معنى قوله تعالى – إذاً – )لولا أن رأى برهان ربه(..
*فعظمة يوسف هنا أنه اجتهد – ببشريته – في مغالبة شهوة النفس…فساعده الله..
*وسبب كلمتنا هذه الجدل الدائر عن زواج المرأة..
*فكل الذين هاجموا رأي الترابي استنجدوا بجمهور هو الآن )بين يدي الله(..
*مع أن من العقل…والمنطق…والدين…أن تزوج المرأة نفسها..
*أن تكون موجودة بنفسها لتوقع على أخطر وثيقة شراكة في حياتها..
*أو أن يوقع وليها بوجودها هي دلالة على الموافقة..
*وكنت أشرت – قبل فترة – إلى قصة حقيقية بعنوان ) أبو أحمد(..
*وخلاصتها يمكن تشبيهها بحكمة شهيرة..
*الحكمة القائلة : يمكنك إجبار الحصان على الذهاب إلى النهر غصبا..
*ولكنك لن تستطيع إجباره على أن يشرب منه..
*وهذا ما حدث للتي طلقها زوجها – مجبراً- لتقترن بمن صار والد ابنها أحمد..
*وبين يدي الآن قصة مشابهة )في انتظار الطلاق(..
*فقد )أظهرت( الفتاة الموافقة حتى لحظة الزفاف…و)أضمرت( الرفض..
*فبالله عليكم هل مثل هذه )الإشكالات( تحتاج إلى جمهور؟..
*دعوا البنات يزوجن أنفسهن بحضور ولي..
*ودعونا نحن من )تقديس الجمهور !!!(.
الصيحة
ــــــــــ
عناوين واعمدة الصحف السودانية )فيس بوك(
http://fb.com/alhdybh
ــــــــــ
#مقالات #اعمدة #اخبار_السودان
#عناوين_الصحف #الصحف_السودانية