الرئيسية > غير مصنف > ضخ نفط جنوب السودان عبر السودان مطلع سبتمبر القادم

ضخ نفط جنوب السودان عبر السودان مطلع سبتمبر القادم

وقف وزيرا النفط السوداني المهندس أزهري عبدالقادر عبدالله والجنوب سوداني ازكل لول جاتكوث اليوم ميدانياً على سير العمل بحقول توماثاوث والنار بجنوب السودان والتي تقع في ولاية روينق ، رافقهما وكلاء الوزارتين وعدد كبير من المهندسين والفنيين من البلدين، بالإضافة الى الشركات السودانية التي بدأت في العمل مطلع هذا الشهر في إعادة تشغيل حقول النفط في جنوب السودان حسب الاتفاقية التي وقعت بين الوزارتين بالخرطوم الشهر المنصرم.
وقال وزير النفط والغاز أزهري عبدالقادر عبدالله إن ما شاهدناه اليوم في حقول توما ثاوث والنار بجنوب السودان مطمئن الى حد كبير؛ ونجزم بدخوله منظومة الإنتاج في موعده الموحدد، مؤكداً أن العمل يجري كما خطط له لتحقيق الهدف المنشود؛ بضخ النفط الجنوبي عبر خطوط الأنابيب والمنشآت السودانية بهجليج في مطلع سبتمبر القادم .
وأعرب عن شكره للشركاء الذين تعهدوا بدعم المشروع حتى نهاياته من الشركات التي تعمل في كل من البلدين والمتمثلة في (بتروناس الماليزية وongc الهندية و cnpc الصينية)، كما شكر جهود الفنيين والمهندسين السودانيين الذين شرعوا في العمل في مطلع هذا الشهر حسب ما حدد لهم .
وقال وزير النفط والغاز من باب الشفافية عملنا على وحدة للمعالجة المركزية (CPF) والتي خصصت لنفط جنوب السودان فقط ، حيث تقوم بالمعالجة الفنية والإحصاء والتدقيق في تحديد الكميات التي توصل الى السودان، ومن ثم تذهب الى محطة الضخ الرئيسية ثم عبر الخطوط الى موانئ الصادر.
من جانبه قال وزير النفط بدولة جنوب السودان ازكل لول جاتكوث إن هذا العمل يشكل أهمية كبيرة بالنسبة لنا في وزارة النفط؛ وبلا شك ستعود منفعته على البلدين، مبشراً شعب جنوب السودان بنعمة البترول “واصفاً الشعب بالواحد في بلدين”، موضحاً أنها قريباً ستعود كما كانت، مؤكداً ثقته في نظيره السوداني .
وأشاد بالاتفاقية وروح الإخاء بين الوزارتين، مبشراً شعبه باكتمال مصفاة صغيرة لتكرير خام هذه الحقول التي تقع في شمال بلاده بسعة تكريرية تبلغ سبعة آلاف برميل في اليوم؛ والتى سيبدأ العمل فيها بعد بداية تشغيل الحقول مباشرةً.
وتفقد الوفد الخط الناقل للنفط من حقول جنوب السودان الى حقل هجليج، واطمأن على جاهزية الخط، كما وقف الوفد على حجم العمل في رصف الطريق الجديد الذي يربط بين الحقول في البلدين؛ مختصراً المسافات لتسهيل حركة الآليات والفنيين بين مواقع الضخ فى جنوب السودان والمعالجة في السودان والذي تعمل فيه أربع شركات، متوقعاً أن يخلص العمل فيه في اغسطس القادم قبل موعد ضخ النفط .
واستقبل حاكم ولاية روينق بكامل طاقم حكومته وسلاطين الولاية الوفد بالدفوف والذبائح، معرباً عن سعادة شعبه بإعادة تشغيل حقول النفط، مؤكداً استعداد حكومته لحماية الحقول وحراستها حتى يعود النفع على الولاية والدولتين، شاكراً حكومتي البلدين على اهتمامهم بأمر النفط.