الرئيسية > غير مصنف > “ترباس”: سأعتزل الغناء إذا صح خبر إقامة “الكابلي” في دار مسن…

“ترباس”: سأعتزل الغناء إذا صح خبر إقامة “الكابلي” في دار مسن…

“ترباس”: سأعتزل الغناء إذا صح خبر إقامة “الكابلي” في دار مسنين أمريكية .

إستنكر عدد كبير من مرتادي ومتابعي السوشيال ميديا والمواقع المختلفة، خبراً نشر خلال اليومين الماضيين على تلك المواقع مع توقيع اسم كاتبه، مفاده أن الفنان الكبير “عبدالكريم الكابلي” يعيش الآن بإحدى دور العجزة والمسنين بأمريكا .
وهو الخبر الذي أزعج محبيه ومعجبيه، مستنكرين ما حدث إذا كان الخبر صحيحاً حيث طلب كاتب المقال من خلال ما نشره بضرورة تدخل الدولة وزملاء “الكابلي” من الفنانين لإنقاذه من أجل كرامته وضرورة عودته السودان بأسرع وقت حتى لا يتم إهانته أكثر من ذلك حسب ما سطره كاتب المقال .
وحول ما تردد قال الفنان “كمال ترباس”: (إذا صح وصدق ماطالعناه عبر السوشيال ميديا من حديث عن “الكابلي” يبقى على الدنيا السلام، ولا خير فينا جميعا كمسلمين)، موضحاً : (يعتبر الفنان الكبير “عبدالكريم الكابلي” أستاذنا ومربي أجيال وهو الفن نفسه، صاحب إرث فني وثقافي لن يندثر أبداً.. ينبغي الأحتفاء به في أي مكان وزمان) .
مضيفاً: ( لقد تألمت جداً عندما قرأت هذا الخبر المؤلم في المواقع وإنزعجت .. أتمنى أن يكون صحيحاً وإذا حدث سأعلن إعتزالي للفن نهائياً ) .
في الوقت الذي أعلن فيه عدد كبير من معجبي ومحبي الفنان “الكابلي” في قروبات مختلفة بـ”الواتساب”، عن وقفتهم الكبيرة مع الفنان “الكابلي”، مشيرين الى أنه رمز من رموز الغناء في السودان يفتخرون ويتباهون به لثقافته وعلمه وفنه، مؤكدين أن أمثال “الكابلي” لن يتكرروا أبداً .
داعين أن يكون ماهو متداول مجرد شائعة لا أكثر ولا أقل، فيما طالب البعض منهم بضرورة عودة “الكابلي” للبلاد فهي أولى به لأن الساحة الفنية تفتقده كثيراً وتكريمه تكريماً يليق بشخصه .
الجدير بالذكر وبحسب صحيفة السوداني، انه قبيل فترة إنطلقت شائعة قوية عن مرض “الكابلي” بعد إنتشار صورة له بـ(فيسبوك)، الأمر الذي جعل المذيع د. عمر الجزلي المتواجد حالياً بأمريكا يسارع لنفي الشائعة بتسجيل مباشر لـ”الكابلي”من داخل منزله ووسط أسرته بأمريكا مطمئناً على صحته، وأنه مازال بخير ويستعد لتقديم الجديد من الاعمال الغنائية ولا صحة للشائعة وتم نشر الفيديو وقتها على أوسع نطاق .

@ سحر الطاهر