الرئيسية > مدونة السودان للتقنية > مريخ (عظيم) اسمو (الزعيم).. بقلم عبد الله ابو وائل

مريخ (عظيم) اسمو (الزعيم).. بقلم عبد الله ابو وائل

السودان اليوم:
[(جيب من جووووه) لافتة حملها عدد من مشجعي المريخ مساء امس الاول من علي مدرجات استاد الخرطوم في اشارة لتلك الثقة التي سيطرت علي محبي الاحمر بان (الزعيم) لا محالة سيحقق الفوز علي الهلال.
[دخل لاعبو المريخ مساء امس الاول لملعب الخرطوم من اجل تنفيذ الاستراتيجية المرسومة بدقة من التونسي “الزلفاني” وفي اذهان نجوم الفرقة الحمراء ضرورة رد الجميل لذلك الجمهور العظيم الذي ظل يؤازر ويدعم ويشجع.
[روح معنوية تعانق عنان السماء وفكر تدريبي لمدرب شاب وطموح وتشجيع جمهور هو الاعظم من بين الجماهير فما الذي يمنع المريخ من التفوق علي الهلال؟!
[حماس لا يقارن باي حماس وسرعة فائقة في الانطلاق ومراوغة الفتي الابنوسي “التش” لافراد دفاع الازرق بحاجة لتدرس في اكاديميات كرة القدم ورغبة في الوصول لشباك الحارس “يونس” وقوة هجومية (ثلاثية) فما الذي يمنع الاحمر من تسجيل الهدف الاول؟!
[لم يمض من زمن المباراة اكثر من ثمان دقائق ولافتة جمهور الصفوة تكشف عن وجهها حينما لامست كرة “بيبو” شباك الحارس “يونس” في الزاوية اليمني رغم ان منفذها (اشول)!!
[(جيب من جوووه) تلك اللافتة التي منحت لاعبي المريخ دافع احراز المزيد من الاهداف من اجل اسعاد ذلك الجمهور العظيم فكان ان سدّد “التش” شمال الحارس مانحا من يمسكون باللافتة فرصة رفعها للاعلي!
[(جيب من جوووه) عبارة ادخلت الفرح والسرور في نفوس لاعبي المريخ وبالمقابل اربكت تلك العبارة لاعبي الهلال الذين ظلوا يشخصون بإبصارهم باتجاه مدرجات (الزعيم) خشية قراءة عبارة اشد قسوة منها!!
[حقا (مريخ عظيم اسمو الزعيم).
[الشوط الاول من مواجهة امس الاول يمكن وصفه بالسيل المنحدر) او (العصار الكاسح) او حتي (أكسح وامسح) لان القوة الثلاثية الهجومية للمريخ “ميدو” و”تيري” و”العقرب” اصابوا القاعدة المريخية بالزعز وهم يضربون ويقسمون ويطرحون ويراوغون ويصيبون عجائز الازرق بـ(القضاريف) ولم يكن من حل لايقاف ذلك الزحف المريخي سوي (التصفية الجسدية) التي مارسها (جزارو) الهلال ولولا لطف الله وعنايته لانتهت مسيرة لاعب قوي وحريف اسمه “سيف تيري”.
[فاز المريخ رغم الاخطاء التي وقع فيها “الزلفاني” بتبديله لميدو والعقرب في الحصة الثانية لييقود ذلك في نفخ الروح في جسد الهلال (الهزيل) وادي لتقليص الفارق.
[لن نلوم “الزلفاني” لان العنف الذي مارسه لاعبو الهلال ضد لاعبي المريخ ربما يكون بمثابة (المفاجاة) للتونسي الذي لم يشاهد في حياته مثله!!
[فاز المريخ لانه يملك لاعبين يمتلكون مهارات لن يجود الزمان بمثلها وخسر الهلال لان كشفه يضم انصاف المواهب !!
[نبارك لجمهور الصفوة ذلك الانتصار الذي أكد قوة المريخ وتفوقه علي خصومه .
[حقا ..(مريخ عظيم اسمو الزعيم)
مشهد اخير
[ (جيب من جوووووووووووووووووووووووووووووووووه).

click to Copy Short link:
https://alsudanalyoum.com/2jmZ5


مقالات الرأي – السودان اليوم

div class="clear">