Home > مدونة السودان للتقنية > والي الشمالية وأهل الإبداع

والي الشمالية وأهل الإبداع




الجولات الميدانية التي يقوم بها والي الولاية الشمالية الأستاذ “ياسر يوسف” وجدت صدى كبيراً في أوساط المجتمع الشمالي لأنهم أحسوا عن قرب بمساندة الرئاسة لهم وذلك لكونه يتفقد أسواقهم ومرضاهم ويسجل زيارات لرموز المجتمع وأهل الفن .. بدأها بزيارة إلى أسرة الفنان العملاق “محمد وردي” بجزيرة صواردا وفنان الطمبور “محمد النصري” وكانت آخرها ولا أحسب أنها الأخيرة لفنان الطمبور العملاق (صديق أحمد) صاحب الصوت الشجي الممزوج (بريحة) (خضرة لون الجرف الشايل من خضرة لون الزول .. الزول السمح الشايل من خضرة لون الليمون) … فأهل الشمال معرفون بالإبداع الممزوج بالثقافة ، حيث استطاعوا أن يحولوا الواقع الحياتي الحقيقي إلى كلمات تحكي هذا الواقع بأجمل الكلمات وأجمل الأداء .. فقد استطاع الشاعر “إسماعيل حسن” أن يحكي لنا مع “وردي” أجمل الثنائيات وكلاهما من الشمال حيث القمر بوبا (ياغرق ياجيت حازما)، والوصية (وزي مابكى عيني سهر لي عيونو) كما غنى وردي “لأبوا آمنة حامد”: (بنحب من بلدنا ما برة البلد .. ولي في كريمة شايقية بشلوخا) أيضاً شكل الفنان “صديق أحمد” ثنائية رائعة مع الشاعر “عبدالله محمد خير”، وكانت (سلطان زمانك) التي استمع لها الوالي خلال زيارته “لصديق أحمد” :
(ﺍﻟﺮﻳﺪ ﻓﻰ ﻋﻴﻮﻧﻚ .. ﻛﺎﻥ ﻃﻮﺍلي ﺑﺎﺩي ﻭ ﺍﻟﺸﻮﻕ ﻣﻦ ﺣﺪﻳﺜﻚ .. ﻳﻨﺴﺎﺏ ﻓﻴﻬﻮ ﻋﺎﺩي .. ﻛُﻨﺖَ ﺣﻨﻴﻦ ﻭ ﻫﺎﺩي .. ﻭﻃﺒﻌﻚ ﻣﺎﺑﺘﻌﺎﺩي .. ﻟﻴﻚ ﺣﺎﺿﻦ ﻭﺩﺍﺩي .. ﻭ ﻣﺸﺘﺎﻕ ﻟﻰ ﺃﻣﺎﻧﻚ) وأيضاً :
(نسيتك أنا ونسيتك .. نسيتك ما لأني إنسان وبكاي .. ونسيت كل السماحة الفوق دروبو بقيت غناي.. وخليتلك بلد بحالو وقمت رحلت بجاي ..عشان ردة فعل ذكراك جواي بقت تنتر مغص مرات ولواي) و(جروح قلبي الأبت تبرأ زولي الشالتو الزهرة) و(عديلة عليك محل ماتمشي تمشي ياعديلة أبقيلو زي الغيمة رشي) و(خلوني السافر أبوي لو كان في إجازة العيد .. أمشي أزور حبيبي الغالي.. داير أوفي حق الريد .. عشان يايابا من يوم روح ماجاب لي منو بريد ..وماقال لي وين يازولي كيف عائش براك وحيد).
وبالمناسبة كل ما يكتب يحكي الواقع ويترنم به الطنبور.. (فالطنبور صديقنا وعزنا وملجانا .. مما قمنا نسمع فيهو لاملينا لاملانا .. زي إبل الرحيل شايلة السقا وعطشانة)
شكراً لوالي الشمالية وهو يهتم بهذا الإبداع وأهل الفن ..والتحية لكل مبدعي بلادي وجميعهم نهديهم كلمات الشاعر الراحل “حميد” التي مجد بها السودان وشعبه وتغنى بها الفنان “محمد جبارة”:
عفارم عفارم ياشعبا مسالم
بساهر الليالي معاك ماببالي
عشان انت لازم تكون عالي عالي
طيورك تناغم روائح عطورك
نسورك تحلق تلاقي النسائم
نسائم مطورك ترشرش غمائم
بخيرك توالي شعوب العوالم
نماك يبقى بكرة حديث العواصم


div class="clear">