Home > مدونة السودان للتقنية > أسرة أبو زيد محمد حمزة تنفي رجوع ابنيها المختفيين وتتهم والدتهما

أسرة أبو زيد محمد حمزة تنفي رجوع ابنيها المختفيين وتتهم والدتهما

قطعت أسرة المعتقل عبد الرؤوف أبوزيد محمد حمزة المتهم في قضية مقتل الدبلوماسي الأمريكي غرانفيل بعدم عودة ابني “عبد الرؤوف” المختفيين في ظروف غامضة.

واتهم الشقيق الأكبر للمعتقل عبد الملك أبوزيد بحسب جريدة “الصيحة” الصادرة يوم الجمعة ـ طليقة شقيقه بإخفاء طفليها عن الأسرة، واستبعد أن تكون والدة الطفلين موجودة بالخرطوم، وكانت قد وردت أنباء أن طليقة عبد الرؤوف في طريقها من كسلا إلى الخرطوم برفقة ابنيها.

ووصف عودة ابنا شقيقه للخرطوم بالإشاعة وكِذبة الغرض منها تعطيل العدالة، وحمل الحكومة مسؤولية اختفائهما طوال هذه الفترة، وأكد أن الأسرة ستتخذ كافة الإجراءات القانونية لضم الطفلين إلى حضانة جدتهما والدة والدهما المعتقل.

وفي سياق آخر، كشف عبد الملك عن خطوات جديدة لم يفصح عنها فى سبيل الإفراج عن ابنهم خلال الفترة القادمة.

وكان قد وردت معلومات أمس، عن عودة أبني عبد الرؤوف أبو زيد محمد حمزة برفقة والدتهما من كسلا إلى الخرطوم بعد مشاركتها في مناسبة خاصة هناك.

وكانت أسرة أبو زيد محمد حمزة قد أعلنت، أمس الأول “الأربعاء” اختفاء ابني عبد الرؤوف عقب قرار المحكمة الشرعية بكرري القاضي بإسقاط الحضانة عن والدتهما مشيرة صلاح الدين، لصالح جدتهما إيمان علي، وتسليم الابنين وعدم التعرض لهما، اختفى ابني نجلهم في ظروف غامضة.

ووفقاً لبيان الأسرة، فقد اختفى الطفلان منذ أربعة أيام، ولا توجد معلومات مؤكدة حول مكانهما، غير أن مصدراً من الأسرة أشار إلى نية والدتهما تسفيرهما إلى مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” خارج البلاد، وناشدت الأسرة رئاسة الجمهورية وجهاز الأمن والمخابرات، بالتدخل لحماية ابني عبد الرؤوف.

الخرطوم (كوش نيوز)


النيلين

div class="clear">