الرئيسية > المختصر المفيد > ترامب: بوش الابن ارتكب أسوأ خطأ في تاريخنا!

ترامب: بوش الابن ارتكب أسوأ خطأ في تاريخنا!

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن أسوأ خطأ في تاريخ الولايات المتحدة كان قرار الرئيس الأسبق جورج بوش الإبن بغزو العراق وأفغانستان في العقد الماضي.

وأكد ترامب في مقابلة مع صحيفة  “ذا هيل” الرقمية، أمس الأربعاء أن “أسوأ خطأ ارتكب في تاريخ بلدنا كان تدخل الرئيس بوش في الشرق الأوسط”.

وتابع: “من المحتمل أن يكون، الرئيس باراك أوباما 2009-2017، أخرجهم بشكل سيئ، في إشارة لبقاء قوات في العراق، وجزء من القوات المنتشرة في أفغانستان، ولكن التدخل هناك كان بالنسبة لي أسوأ خطأ في تاريخ بلدنا”.

ولم يذكر ترامب مباشرةً العراق أو أفغانستان، ولكنه أبدى منذ حملته الانتخابية غضبه من قرار بوش بغزو هذين البلدين بعد هجمات 11 سبتمبر (أيلول) 2001.

وأكد “انفقنا 7 تريليونات دولار في الشرق الأوسط ، 7تريليونات دولار، وملايين الأرواح، لأنني أحب ان أحصي الأرواح التي فقدت في الجانبين، ملايين الأرواح”.

وأشار إلى أن هذا الخطأ يأتي قبل أخطاء أخرى مثل الحرب الأهلية الأمريكية بين 1861و1865.

وقال: “يمكن فهم نشوب حرب أهلية، الحرب الأهلية مختلفة لكن تدخلنا في الشرق الأوسط كان يوماً سيئاً حقاً لنا”.

وردا على سؤال لماذا كان ذلك أكبر خطأ برأيه، قال ترامب: “لأننا صرفنا 7 تريليونات دولار في الشرق الأوسط… 7 تريليونات وحياة ملايين الأشخاص، لأنني أفضل احتساب الجانبين”.

ومن جهة وعلى عكس المبلغ الذي ذكره ترامب، أكد البنتاغون هذا الأسبوع أن الولايات المتحدة أنفقت 1.5 تريليون دولار في كل من العراق، وأفغانستان، وسوريا، مجتمعةً بين 2001 و2018.

تجدر الإشارة إلى أن التقديرات للنفقات الأمريكية المتعلقة بسياساتها في الشرق الأوسط تختلف، فحسب دراسة جامعة براون، بلغت قيمة النفقات 5.6 تريليونات دولار بحلول سبتمبر عام 2017، وهذا يشمل النفقات على الحربين في العراق وأفغانستان والنشاط العسكري في باكستان وسوريا والنفقات على الأمن الداخلي في الولايات المتحدة وقيمة الخدمات الطبية للمحاربين القدامى.

أما البنتاغون فيقدر إجمالي النفقات المتعلقة بالحروب في العراق وأفغانستان وسوريا في الفترة من 2001 إلى 2018 بـ 1.52 تريليون دولار.

المصدر: وكالات


موقع المختصر المفيد

div class="clear">