Home > مدونة السودان للتقنية > فلنأكل بأيدينا.. الهلال لا يعنينا! – باج نيوز

فلنأكل بأيدينا.. الهلال لا يعنينا! – باج نيوز

* أتفق مع الأستاذ محمد الشيخ مدني، رئيس المريخ في مناشدته للجمهور والإعلام الأحمر، للتكاتف والالتفاف حول الفريق في خواتيم الموسم الحالي.

* تبقت للمريخ خمس مباريات فقط في الدوري والكأس (وليس ست مباريات كما ذكر ود الشيخ)، الفوز فيها سيكفل للزعيم تحقيق ثنائية تاريخية، تشيع البهجة في نفوس الصفوة، وتصدر القلق والأزمات إلى المدعوم.

* ثلاث مباريات في الممتاز أمام الأهلي شندي والهلال العاصمي ومريخ الفاشر، ومباراتان في الكأس أمام أهلي الخرطوم، والفائز من لقاء هلال الأبيض وأهلي شندي في نصف النهائي، حال تأهل المريخ إلى الختام.

* إذا فاز الزعيم بالمباريات الخمس، فستتعدى مكاسبه الظفر بالبطولتين وإعادة الكأسين للدولاب الأحمر، إلى تجريد الهلال وأهلي شندي من اللقبين.

* نبصم بالعشرة على مناشدة ود الشيخ للإعلام والجمهور، ونؤكد له أننا طوع بنانه، ورهن إشارته، وأن دعمنا للفريق غير محدود ولا منقوص.

* إعلام المريخ يشكل خط الدفاع الأول عن النادي، وقد شهد له ود الشيخ بالإجادة.

* شهادة محمد الشيخ تنبع من معرفة دقيقة لما يفعله الإعلام الأحمر لخدمة ناديه، ولا أدل على ذلك مما احتوته مكالمة مطولة جمعتني به أمس، وحوت مسعىً لخدمة الزعيم في ملف بالغ الأهمية والحساسية.

* نختلف مع ود الشيخ في حديثه عن عدم أهمية تصدي الإعلام لما يحاك خلف الأبواب المغلقة.

* نذكره بأن إعلام المريخ تصدى لمؤامرة كانت تستهدف إيقاف محمد عبد الرحمن وبكري المدينة قبل فترة، وفضح وأبطل مخططاً آخر كان يستهدف إيقاف صلاح نمر ورمضان عجب قبل أيام قليلة من الآن!

* لولا إعلام المريخ لما شارك رمضان في بورتسودان، ولما استمتعنا بهدف العجب في شباك حي العرب، ولأصبحت البطولة في مهب الريح يا ود الشيخ!

* الكتابة عن حياكة البرمجة مهمة، ولا تثبط الهمم كما زعم رئيس المريخ.

* نحن لن نترك رابطة مشجعي المدعوم في لجنة المسابقات تتربص بالمريخ الدوائر، وسنكشف أي تلاعب يحدث في البرمجة، وأي توظيف لها لخدمة خصوم المريخ.

* كذلك سنرصد أداء حكام الترصد بتقنية (عين الصقر)!

* عفواً يا ود الشيخ، نحن نعرفهم أكثر منك، ونرصد أداءهم منذ سنوات، ونعلم الصادق من المترصد، وندري تاريخ كل واحد فيهم مع الزعيم والمدعوم، ولن نسمح لهم بقلب مسار البطولة رأساً على عقب، مهما ناشدتنا.

* لذلك نقول له دعنا نكتب بالطريقة التي نرى أنها تخدم الزعيم.

* لا تقيد أقلامنا، لأننا لن نغير نهجنا القائم على رصد ومواجهة مكل من تسول له نفسه الإضرار بالمريخ، ونعدك أننا سنوفر للاعبين والجهاز الفني أقصى درجات الدعم المعنوي، ونقف معهم ونسندهم ونشحذ هممهم.

* الإعلام الأحمر سيؤدي دوره على الوجه الأكمل.

* المهم حقاً أن يؤدي المجلس نفسه دوره على أفضل ما يكون.

* هناك واجبات ومهام لا يستطيع الإعلام ولا الجمهور أدائها، لأنها تندرج في صميم عمل المجلس، وقد لاحظنا تقصيراً مخلاً في تنفيذها كما ينبغي خلال الفترة السابقة.

* الإعلام والجمهور لن يستطيعا سداد مستحقات اللاعبين والجهاز الفني وحوافزهم، ولا يمكنهما أن يرفعا معدل العناية بالفريق ومعسكراته وتغذيته وراحته.

* التفريط الخطير الذي تم بالسماح للاعبين بالسفر إلى تمبول قبل 48 ساعة من موعد مباراة دورية مصيرية كاد يعرض المريخ لهزيمة ثقيلة أمام الخرطوم.

* تلكؤ المجلس في توفير معسكر مقفول للفريق كاد يهدر على المريخ نقاط مباراة حي العرب.

* وعدم سداد حافز الفوز في القمة للاعبين أحبطهم، ونظن أنه أثر على أدائهم في آخر مباراتين.

* مجلس الهلال حفز لاعبيه وهم مهزومون في القمة، ومجلس المريخ لم يسدد حوافز الفوز لنجومه الذين أذلوا الهلال بتشة البيبو.. حتى الآن!

* جمال سالم الذي أنقذ المريخ من الهزيمة في بورتسودان لم ينل مرتبات خمسة أشهر!

* هناك عدد مؤثر من لاعبي المريخ الأساسيين لم ينالوا بقية مستحقاتهم حتى اللحظة.

* إذا أراد المجلس لفريقه أن يظفر بالمباريات الخمس، ويتوج بالثنائية فعليه أن يسدد المستحقات قبل مباراة أهلي شندي!

* نطالب ود الشيخ شخصياً أن يشدد الضوابط الخاصة بالمعسكر، وأن يقيم مع اللاعبين أو يكون قريباً منهم، لينصحهم ويدعمهم، ويتأكد من أنهم ينالون التغذية الجيدة، ويخضعون للراحة الكافية، ويطمئن إلى أن كل شيء يتم بالطريقة الصحيحة.

* قبل ذلك نتوقع منه ومن مجلسه أن يوفروا للاعبين كامل مستحقاتهم، كي نتعامل معهم بطريقة (من أخذ الأجر حاسبه الله بالعمل).

* جمهور المريخ لن يقصر.

* وإعلام المريخ واقف ديدبان في الخط الأول.. يدعم وينصح ويساند ويفضح مخططات الخصوم.

* الدور والباقي على المجلس نفسه.

* أنجزوا ما يليكم، وسترون من الإعلام والجمهور ما يسركم!

آخر الحقائق

* هناك ملفات أخرى لا تقل أهمية عن ملف بطولتي الدوري والكأس، كلها ملقاة على عاتق المجلس، ولا تندرج تحت مهام الإعلام ولا الجمهور.

* منها التمديد للاعبين المؤثرين الذين تنتهي عقودهم بنهاية الموسم الحالي.

* ومنها مناهضة قرار الفيفا القاضي بحرمان المريخ من ضم أي لاعب جديد في فترة الانتقالات المقبلة.

* ومنها التأكد من سداد مستحقات غارزيتو، كي لا يتم تجريد المريخ من لقب الدوري بسببها.

* نتفق مع ود الشيخ أن الأمتار الأخيرة للموسم الحالي تتطلب تكاتفاً كاملاً من كل المنتمين للزعيم.

* لكننا نرى أن دور المجلس مقدم على دوري الإعلام والجمهور.

* جمهور المريخ معلم، ومساندته القوية للفريق في مباراة القمة أكدت قيمته وتأثيره.

* يومها كان عدد أنصار المريخ أكبر من عدد أنصار الهلال بكثير.

* وكانت اللوحات التشجيعية الحمراء أجمل وأوفر لفتاً للأنظار من اللافتات التي رفعها أولتراس المدعوم.

* حتى أهازيج الأولتراس كانت أعلى وأجمل من التي رددها أولتراس منفلت، سبق له أن رفع لافتات تحمل صورة هتلر فعرض بها فريقه خطر تدخل الفيفا.

* لولا تواطؤ الاتحاد مع المدعوم وقتها لتعرض لعقوبات مؤثرة.

* نتفق مع ود الشيخ على أن استخدام الألعاب النارية يضر النادي، ويجرده من أموال يبدو في أمس الحاجة إليها.

* يل يمنح الاتحاد المتربص فرصة الاستيلاء على معظم دخل المريخ، كما حدث بعد المباراتين الأخيرتين.

* الاهتمام الجانب المتصل بالتغذية في غاية الأهمية.

* علماً أن المجلس لم يهتم به نهائياً قبل لقاء القمة.

* لم يوفر المكملات الغذائية اللازمة، فتكفل بإحضارها قطب المريخ الفخيم محمد النعيم، المتخصص في العلاج الطبيعي بنادي الاتحاد جدة، من جيبه الخاص.

* مبادرة رائعة، عكست مدى عشق ود النعيم للزعيم.

* النصح المقدم من الإعلام للزلفاني ليس سيئاً في مجمله، لأنه يستهدف تبصيره بأوجه القصور كي يعمل على تلافيها في مباريات حساسة، لا تقبل التعامل معها إلا بلغة النصر.

* نحن متواصلون معه شخصياً، وهو يعلم أننا ندعمه، ولا يقيم وزناً للترهات التي يرددها بعض الفاشلين والمترصدين في وسائل التواصل الاجتماعي.

* هؤلاء لا قيمة لهم ولا وزن في مجتمع المريخ، ولا أحد يعرفهم أصلاً.

* من اليوم وحتى يوم سبعة أكتوبر، موعد نهائي الكأس يجب على كل المريخاب أن يرتدوا اللبس خمسة.

* لا تهاون.. لا تفريط.. لا تراخي ولا استهتار.

* خمس مباريات بخمس عشرة نقطة، ما تنقص بنط.

* الربط المقدر لن يتحقق إلا بالشباك في النبال يا عقرب ويا تيري ويا غربال.

* يجب على رفاق أمير الحسن أن يخلطوا العرق بالدم ليسعدوا جماهيرهم، ويخرسوا خصومهم.

* حماية الفريق من أي محاولات تستهدف إضعافه في مباريات الحسم مسئولية المجلس والقطاع الرياضي.

* آخر خبر: شعارنا: فلنأكل بأيدينا.. نتائج المدعوم لا تعنينا!!


باج نيوز

div class="clear">