Home > مدونة السودان للتقنية > مريخ الدفع الرباعي.. بقلم امير عوض

مريخ الدفع الرباعي.. بقلم امير عوض

السودان اليوم:

ظهور رائع و إطلالة مثالية لمتصدر جدول البطولة في الجولة (13) أمام صاحب الترتيب الرابع النمر الشنداوي الذي تم ترويضه تماماً بأيدي نجوم المريخ.
ما أن دقّ صوت النحاس و علّت الكيتة إلا و أشرع فرسان المريخ نبالهم لعنان السماء و تعاهدوا علي النصر و العرض الرجولي.
مريخ الأمس أقرب لأندية المقدمة بالدوري الأسباني و لا علاقة شبه بينه و بين (ناس قريعتي راحت) الذين يقدمون مسخاً مشوهاً من الأداء الرتيب.
الزولفاني و نجومه إستشعروا أهمية المرحلة و ضرورة الفوز.. فكان أن قدم اللاعبون كل الممكن و بعض المستحيل في ليلة ترويض النمور.
مباراة لم يمهل المريخ فيها ضيفه و باغته بالهدف الأول قبل أن يردفه بالثاني قبل نهاية الشوط الأول وسط توهجٌ كامل لقيثارة الكرة السودانية (التش) و إبداعٌ متدفق لنجم النجوم (تيري) الذي إستعاد خطورته بعد أن وضعه مدربه في مكانه المناسب.
الشوط الثاني لم يختلف كثيراً عن سابقه.. و فيه أودع رماة المريخ هدفين آخرين ليكرر الفريق نتيجة العام ظ¢ظ ظ،ظ¥ و التي مثلت أكبر هزيمة له علي الأهلي شندي المغلوب علي أمره.
رباعية و لا أحلي و عرض مميز و راق للفرقة الحمراء التي كان بإمكانها نصب سيرك من الأهداف في شباك الخصوم الذين وقفوا مذهولين لبراعة و نجاعة نجوم المريخ الذين صالوا و جالوا في كل أرجاء الملعب.
فوز جميل و نتيجة رائعة تشبه روعة المريخ و عنفوان نجومه الذين إستحقوا التقدير و الثناء من الجميع و هم يخطون خطوة كبيرة في سبيل إستعادة لقب الممتاز و يمضون قدماً نحو منصات التتويج ببطولة الكأس بإذن الله.
التهنئة الحارة لنجوم الأحمر و لجهازهم الفني و الإداري و لجمهور الصفوة (شفوت المدرجات).. و القادم أحلي بإذن الله.
*نبضات متفرقة*
نرفع القبعات للمدير الفني التونسي يامن الزولفاني الذي إستفاد من عثرات الماضي و قدم فريقه في قالب الإجادة و التميز.
سيف تيري أحرز هدفين بعد فترة صيام و خصام عن التهديف و إستحق تتويج مجهوداته السابقة بأجمل الأهداف.
قيثارة الكرة السودانية و أحرف لاعب في أفريقيا (التش) أدي المباراة بمزاج عالي و طوع كل الكرات بفنياته الجميلة و الراقية فإنتزع الآهات من الجميع و إستحق الثناء و التصفيق الحار.
خط الوسط الأحمر كان شعلة من النشاط بوجود سومانا و إن أكثر القائد امير من التمريرات الخاطئة.
الدفاع لعِب بأريحية في أغلب الأوقات و نعيب عليهم الإستهتار و الإستعراض في المناطق الخلفية.
جمال سالم كان نجماً كالعادة و نتمني أن يتخلص من عادة تأخير الكرات التي يقوم الدفاع بإرجاعها له و أن يتعامل بمسئولية في كل أوقات المباراة.
الجس هو مستقبل الخط الخلفي للمريخ.. لاعب هادي و رزين و يلعب بعقله قبل جسمه و بثقة كبيرة مقارنة بتجربته الصغيرة في المريخ.
نتمني أن يمزج القوة و الشراسة مع لعبه الهادئ حتي يهابه كل المهاجمين.
المريخ سيلاقي الأهلي الخرطومي يوم الأربعاء لحساب كأس السودان.
الغريق سيفتقد لمجهودات سومانا (الموقوف) و الزولفاني جهز بدائله خلال مباراة الأهلي.
بنتيجة مباراة الأمس يكون المريخ قد حقق فوزه الثاني عشر علي الأهلي شندي من جملة ظ،ظ¨ مباراة حقق فيها الأهلي الفوز في ظ¤ مباريات و تعادل الفريقان في مبارتين.
لاعب الأهلي شندي ياسر مزمل نال البطاقة الحمراء بعد نهاية المباراة و سيغيب عن مباراة فريقه القادمة أمام المخصوم.
بالأمس راجت (شتلة) مضحكة مفادها أن الإتحاد العام خصم نقاط الدورة الأولي من الهلال و ترك له نقاط دوري النخبة.
شتلة مضحكة و تدل علي حالة اليأس التي وصل لها جمهور الهلال الذي بات يُصدق كل الأكاذيب بدون تفكير أو تمحيص.
الإتحاد العام أبلغ إدارة الهلال بخصم النقاط (من دوري النخبة) و أرسل نسخة بذلك للجنة المسابقات.
أمس طبعاً يوم (الويك إند) في أوربا و الفيفا كانت في عطلة.. و ناس قريعتي راحت شغالين يشتلوا و يهنوا في بعض علي جودة الشتول.
للأسف فبعض المسلوخين ما زالوا مؤملين بعودة النقاط برغم أن القرار نهائي و لا إستئناف له.
الست نقاط دي تاني إلا تشوفوها في الحلم.. لكن في أرض الواقع خلاص (ببح).
الهلال السنة دي حيطلع (ملوص) من كل البطولات بإذن الله بعد أن طلع بي (قد القفة) من الدوري و الكأس و البطولة الأفريقية.
جوائز الهلال لهذا الموسم ستنحصر في طياشة أفريقيا.. طياشة كأس السودان.. وصافة (بين بين) للدوري الممتاز.
وضع المسلوخ المتأزم جعل جمهوره يتعلق (بالقشة) في صورة محزنة و بائسة و يائسة.
اللسان الطويل تحول لحملٍ وديع يرضي بالأكاذيب التخديرية و الفبركات الإعلامية.
للراغبين في مواصلة الأحلام الضغط علي نجمة (ستة) مربع.
*نبضة أخيرة*
ياهو ده المريخ.

click to Copy Short link:
https://alsudanalyoum.com/Lx6kR


مقالات الرأي – السودان اليوم

div class="clear">