الرئيسية > اخبار السودان الان > تواصل ارتفاع الأسعار منذ انطلاقة آلية صناعة السُّوق – صحيفة الراكوبة

تواصل ارتفاع الأسعار منذ انطلاقة آلية صناعة السُّوق – صحيفة الراكوبة

تقرير: سعدية الصديق
كشف تُجّار ومُصنِّعون، عن زيادات هائلة وغير مُتوقّعة في أسعار السيخ والمواسير، وقطعوا بعدم ثبات أسعارها، وأكّدو أنّ صناعة السيخ والمواسير تعتمد على نسبة (70%) من مواد مستوردة من دولتى أوكرانيا وبولندا وبعض الدول الأخرى، وشكوا من وجود صعوبة للحصول على الصرف من البنوك التجارية وذلك لصعوبة فتح اعتمادات نسبة لعدم وجود حصيلة بالبنوك على حد تعبيرهم.
توقعات بتواصل الارتفاع
الأمر الذي جعلهم غير متأكدين من استقرار وثبات الأسعار خلال الفترة الحالية خَاصّةً في ظل السياسات التي اتّخذتها الدولة حيال الإعلان اليومي لسعر الصرف، وبالمقابل أشارت جولة “التيار” عن ارتفاعٍ في أسعار السِّيخ مع تراجعٍ في حركة الشراء، وأكّد تُجّار بالسوق أنّ أسعار سيخ التّسليح تأثّرت مُباشرةً بالقرارات التي اتّخذتها الدولة حيال سعر الصرف، وتَوقّع التجار تواصل ارتفاع الأسعار بصورةٍ مُباشرةٍ، تماشياً مع الإعلان اليومي لسعر صرف الدولار، وأوضح التجار أن أسعار طن السيخ (4 – 5) لينا ارتفعت لـ 42 ألف جنيه بدلاً من 39 ألف جنيه، فيما ارتفع طن السيخ (3) لينا لـ 43 ألف جنيه بدلاً من 39 ألف جنيه، أما أسعار طن السيخ (4 – 5) لينا ماركة ابنوبا ارتفع لـ 41 ألف جنيه بدلاً من 39 ألف جنيه، فيما سجل ارتفاع طن سيخ ماركة أوميقا (4 – 5) لينا إلى 40 ألف جنيه ونصف بدلاً من 37 ألف جنيه، بينما ارتفع سعر طن (4) لينا ماركة أوميقا إلى 40 ألف جنيه ونصف بدلاً من 38 ألف جنيه، وتخوف التجار من عدم ثبات أسعار الصرف وانعكاس ذلك على أسعار السيخ!
رُكُودٌ طَاحنٌ
كشف المُصنِّع عمر الديب عن حالة ركود كاملة عمّـت سوق مواد البناء عقب السياسات الجديدة التي اتخذتها الدولة منذ ثلاثة أيام لتحديد سعر الصرف، وأكد الديب وجود زيادات هائلة بجميع أسعار مواد البناء والمواسير، مُتوقّعاً تواصل الزيادة، واصفاً وضع السوق بالطارد، فيما شكا من عدم فتح الاعتمادات بالبنوك، وقال: ظللنا نتردّد على البنوك طوال الأيام الأربعة الماضية ولكن لم نتحصّل على فتح اعتماد، ولفت الديب إلى أن مُوظّفي البنوك أفادوهم بأنه لا تُوجد حصائل، وكشف عن ارتفاع طن المواسير لـ 45 ألف جنيه بدلاً من 37 ألف جنيه، فيما أرجع الزيادة لاعتماد التصنيع على مواد خام مستوردة بنسبة 100%، وقال: ظللنا نعتمد على السوق الموازي للحصول على سعر الصرف واشتريت اليوم من المُوازي بـ 52.
تكتم الجهات المسؤولة
وعلى غير المُعتاد، وبمنحى مُفاجئٍ، رفض وزير الدولة بالمالية السابق التعليق على السياسَات التي وضعتها الدولة منذ أيام وقال في اجابته لسؤال “التيار”: لا أريد أن أتحدث في ذلك.!


الراكوبة

div class="clear">