الرئيسية > اخبار السودان الان > جهاز الأمن يكشف عن إرسال خطابات مماثلة لخطاب صديق يوسف لعدة جهات – صحيفة الراكوبة

جهاز الأمن يكشف عن إرسال خطابات مماثلة لخطاب صديق يوسف لعدة جهات – صحيفة الراكوبة

تَحَصّلَت (التيار) على تفاصيل جديدة حول خطاب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الفريق أول صلاح قوش خلال زيارته لمركز حياة للعلاج والتأهيل النفسي والاجتماعي .
وقال قوش إنّ شريحة الشباب مُهمّة والإنقاذ هي ثورة الشباب وهم سواعد اليوم وعماد المستقبل، منوهاً إلى أن الحكومة القائمة جوهرها الشباب، كما أنّ المرحلة القادمة للشباب مُوجباً ضرورة استيعاب طاقاتهم، ورأي أنّ استيعاب طاقات الشباب ليس برنامجاً حكومياً بحتاً، بل هو برنامج مُنظمات مُجتمع مَدني ومُؤسّسات اجتماعية، مُشيراً إلى أنّ المُجتمع المدني هو الذي يقود ثورة الشباب، وأضاف: “المطلوب من الذراع الأكبر للدولة وهو المُجتمع أن يقود حملة تعبئة واسعة نحو الإنتاج والتّوجُّه نحو مُعالجات بعيدة المدى ترتكز على قيم جديدة مبنية على قيم كلية نابعة من أُصولٍ فكرية متكاملة لتغيير اجتماعي متكامل”، وأكّد قوش أنّ المطلوب ليس الحجر والتضييق على الحريات، بل إتاحة الحُريات للناس ليُعبِّروا عن أفكارهم مع إتاحة فُرص ومساحات الحوار، مُشدداً في الوقت نفسه على تَوجيه كل البرامج والأنشطة لخدمة المُجتمع وخِدمة البلد ومُستقبلها، بجانب تَرتيب الأولويات في الخطاب الشبابي، وتابع: “يجب توجيه الشباب وتركيز طاقاتهم نحو أولويات مُحَدّدة نافعة للقضية الكلية ومربوطة بالفهم الصحيح للدين والحياة.. علينا ترجمة القيم الكلية إلى مَبادئ وبرامج يُغذِّيها الحوار الحُر بين كل فئات المُجتمع”، وحَذّرَ قوش من عزوف الشباب عن البرامج السياسية بصفةٍ عامةٍ، إضَافَةً إلى حُدُوث تغييرات انتماءاتهم ورغباتهم ومفاهيمهم للحَياة، وَدَعَا لاستحداث وَسائل جَديدة واهتمامات وقيمٍ جديدةٍ لهذا الجيل الصاعد في إطار القيم الكلية.. وتَرتيب الأولويات وربطها بواقع هؤلاء الشباب واهتماماتهم وملء الفراغ وتوظيفهم في برامج ذات قيمة وذات منتوج لخدمة المُجتمع وتطويره، ودعا مدير جهاز الأمن القوى السِّياسيَّة والحركات الاجتماعية للنشاط في استيعاب وتَوظيف الشباب لما يفيد البلاد بعيداً عن ما وصفها بالمُزايدات السِّياسيَّة، وقال: “نطمع أن نُقدِّم مُؤسّسات مجتمع مدني غرضها الإصلاح الاجتماعي والدفع الاجتماعي وتعبئة الشباب واستخدام طاقاتهم في اتجاه بناء المُستقبل، كما دعا لإقامة مُؤسّسات اجتماعية ومُنظّمات مجتمع مدني تتبنّى الأنشطة الإيجابية والوقائية للشباب وتسهم في مُعالجة المخاطر المُحدقة بشبابنا والتي يجب أن نتعاون في كفكفتها”.
في سِيَاقٍ آخر، أكّدت إدارة الإعلام بجهاز الأمن إرسال خطابات خطية لعددٍ من الجهات والأشخاص، خَاصّةً الذين يظنون أنّه محظور عليهم هم وأحزابهم وأبناؤهم الاستيعاب في خدمة جهاز الأمن والمُخابرات وغيرها من مُؤسّسات الدولة، وأفادت بأنّ من ضمن هؤلاء القيادي بالحزب الشيوعي صديق يوسف الذي تمّت مُخاطبته لترشيح من يراه، لكنه قام بتسريب الخطاب ونشره بالصحف، ورأت إدارة الإعلام أن الخطوة ليست معيبة ولم يرتكب الجهاز خطأً، مُوضِّحاً أنّ المُرشحين للالتحاق بالأمن يُخضعون لمُعاينات واختبارات كغيرهم.

التيار


الراكوبة

div class="clear">