Home > مدونة السودان للتقنية > قصفت اسرائيل مصنع اليرموك..فانتقم البشير من الشعب اليمني!! – صحيفة الراكوبة

قصفت اسرائيل مصنع اليرموك..فانتقم البشير من الشعب اليمني!! – صحيفة الراكوبة

بكري الصائغ

مـقدمة:

******

(أ)-

بعد اسبوعين من الأن ـ وتحديدآ في يوم الثلاثاء القادم ٢٣/ اكتوبر الحالي ٢٠١٨- تجئ الذكري السادسة علي حادث قصف الطائرات الحربية الاسرائيلية مصنع “اليرموك” للأسلحة والذي شيدته ايران عام ١٩٩٩ في منطقة “الشجرة” بالخرطوم ، وتم تدمير المصنع بشكل كامل باتقان شديد بواسطة  .

٢-

***- وصف المسؤول بوزارة الدفاع عاموس جلعاد يوم ٢٤/  أكتوبر 2012 ، السودان بأنه “دولة إرهابية خطيرة” دون أن يؤكد تورط إسرائيل بالقصف ، ورأى أن الرئيس السوداني عمر البشير “يعتبر مجرم حرب ، السودان كان قاعدة لعمليات أسامة بن لادن والنظام تدعمه إيران ويستخدم نقطة عبور لنقل أسلحة إلى الإرهابيين في حماس والجهاد الإسلامي عن طريق الأراضي المصرية”.

٣-

***- بعد العملية العسكرية الناجحة التي قامت بها الطائرات الحربية الاسرائيلية خرجت كثير من المعلومات عن هذه الغارة.

٤-

***- فقد اكد خبراء ومحللون عسكريون اسرائيليون ان المقاتلات الإسرائيلية حلقت فوق الساحل السعودي مع البحر الأحمر قبل أن تدخل العمق السوداني لاستهداف مجمع “اليرموك” العسكري بالخرطوم، حسب ما افادت صحيفة مقدسية وافادت “صحيفة المنار” ان المحللين اوضحوا ان الطائرات الاسرائيلية حلقت فوق الساحل السعودي مع البحر الاحمر قبل أن تدخل الى العمق السوداني وصولا الى الخرطوم، مشيرة الى ان هذا المسار الذي سلكته الطائرة في عمليات استهداف سابقة هو نفس المسار الذي سلكته الطائرات التي استهدفت المصنع الحربي وأشارت الصحيفة نقلا عن مصادر دبلوماسية أكدت أن العملية تمت بتنسيق أميركي- إسرائيلي في مراحل التنفيذ والتخطيط.

***- ولفتت المصادر الى ان طائرات حربية أميركية شاركت في عملية القصف، مشيرة إلى أن العملية أتت بعد أيام على المناورات المشتركة التي أجراها الجانبان، وبعد زيارة سرية قام بها رئيس المخابرات الأميركية للاراضي الفلسطينية المحتلة وتاتي عملية قصف مصنع “اليرموك” للتصنيع الحربي الواقع في منطقة الشجرة جنوب الخرطوم، في ظل رغبة رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير حربه ايهود باراك في استغلال أحداث أمنية لرفع فرصهم في الانتخابات المبكرة التي ستجري بداية عام ٢٠١٣ .ولم تستبعد صحيفة “المنار” أن يكون الكيان الاسرائيلي قد اختار بعمليته هذه أن يرد على التصعيد على الحدود مع قطاع غزة ، من خلال استهداف المصادر وطرق الامدادات في اطار رسالة تحمل الكثير من المعاني وموجهة الى الكثير من الاطراف ، حسبما تقول..

٥-

***- المعلومات السياسية والعسكرية التي خرجت من داخل اسرائيل كانت دقيقة وواضحة بعيدة عن التهويل وتقليب الحقائق ، ونشرت الصحف الاجنبية وباقي وسائل الاعلام ادق الاسرار عن القصف.

٦-

***- اما القادة النافذين في حزب المؤتمر الوطني وكبار المسؤولين في السلطة (بما فيهم الرئيس عمر البشير) فقد شلتهم المفاجأة الاسرائيلية ولم يستطيعوا وقتها ان يتعاملوا مع عملية القصف بصورة اكثر اتزان مما كانوا عليها من ارتباك وعدم تركيز جعلتهم يتخبطون في تصريحاتهم الكثيرة المتناقضة المضحكة!!،

***- وكانت اولي التصريحات الغريبة قد خرجت من الناطق الرسمي السابق للقوات المسلحة العقيد خالد سعد الصوارمي الذي ادلي ببيان بعد الحادث وقال  إن النيران التي اشتعلت بمجمع اليرموك الصناعي عبارة عن تجدد لاشتعال النيران تحت الأشجار في أماكن لم يصلها الإطفاء في اليوم الأول!! ، وقال ايضآ في تصريحات صحافية نقلتها وكالة الأنباء الرسمية (سونا): «ليس هنالك أي عمل عدائي أو شبه عدائي، وأن شرطة الدفاع المدني قد خفت إلى مكان الحادث لاحتواء الموقف»!!!

 

 

٧-

 

***- من التصريحات النارية التي نشرتها الصحف المحلية وقتها ان السودان لن يسكت عن العدوان وسيرد الصاع (صاعين) داخل الاراضي الاسرائيلية ، واعلن حمد بلال عثمان وزير الثقافة والاعلام السابق ان السودان دولة مواجهة اسرائيلية ويحتفظ لنفسه بحق الرد وتصعيد الأمر علي المستوي الدبلوماسي والوصول به إلي مجلس الأمن الدولي.

 

 

٨-

 

***-وأعلن البشير أن المعركة مع ” دولة العدو ” ستظل مفتوحة بسبب مواقف السودان المنددة بوجود الاحتلال الإسرائيلي على أرض فلسطين العربية، مشيرا إلى أن الشعب السوداني قادر على سلوك “الخيارات الصعبة.

 

 

٩-

 

***- أما وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان السودانية السابق الفريق أول/ عبدالرحيم محمد حسين الذي كان قد اختفى أثناء الضربة الإسرائيلية للعاصمة الخرطوم ، ظهر فجأة ومعه مدير جهاز الأمن في كادقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان .. حيث توعد الوزير لدى مخاطبته حشداً تحت الخنادق في كادوقلي ، بحسم من وصفهم بالمتمردين وتطهير الولاية ، وأكد أنهم سيردون الصاع صاعين بإحضار المزيد من الجيش، وقال عبدالرحيم محمد حسين : (سنكسح ونمسح) ، وأكد قدرتهم على توفير الأمن والاستقرار للمواطن!!

 

 

 

١٠-

 

***- عندما قامت الطائرات الإسرائيلية بقصف مصنع اليرموك للتصنيع الحربي ، كان معظم السودانيين نياما بما فيهم أفراد الجيش السوداني .. وفي ظهر يوم الضربة ، تنادى عدد من كبار ضباط الجيش السوداني لمعرفة تفاصيل الهجوم العسكري على المنشآت العسكرية ، لكن مجموعة من الأجهزة الأمنية قامت في وقت متأخر من عصر نفس اليوم بحملة اعتقالات واسعة وسط الضباط الذين اجتمعوا بالخرطوم ، حيث تحدث لصحيفة “السودان اليوم” يوم الأربعاء ٢٤/ اكتوبر نجل اللواء ” ع. ف ” قائلا انه تم اقتياد والده من المنزل عقب صلاة المغرب وعدد 46 ضباط من القوات المسلحة بواسطة الأجهزة الأمنية ، حيث كان وزير الإعلام السوداني قد قال في مؤتمره الصحفي إن حكومته سترد الصاع بصاعين على هجوم الخرطوم ، لكن في المكان والزمان اللذان تختارهما !!

 

 

 

١١-

 

***- وبالإضافة إلى اعتقال النظام السوداني عددا من ضباط القوات المسلحة السودانية في رده على الهجوم الإسرائيلي في نفس يوم وقوع الهجوم ، كثفت قواته من عملياتها وطلعاتها الجوية على مناطق سيطرة قوات الجبهة الثورية في السودان عموما ، وخاصة مناطق الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان/ شمال بجبال النوبة ، حيث أدى هذا العدوان البربري الغاشم إلي مقتل عددا من المواطنيين الأبرياء ونفوق المئات من البهائم ، ودمار مزارع المواطنيين والمدارس وغيرها.

 

 

١٢-

 

***- بعد اسبوعين من الأن ـ وتحديدآ في يوم الثلاثاء القادم ٢٣/ اكتوبر الحالي ٢٠١٨- تجئ الذكري السادسة علي حادث قصف الطائرات الحربية الاسرائيلية مصنع “اليرموك” للأسلحة، ونجدد في هذا اليوم ذكري مهزلة دخول الطائرات الحربية الاسرائيلية الاجواء السودانية بكل أمن وأمان!!

 

 

***- قطعت الآلاف من الاميال دون ان تعرضها طائرة حربية سودانية او حتي طائرة (رش الجراد)!! ، واصلت الطائرات الاسرائيلية رحلتها حتي وصلت الخرطوم ، وقصفت بدقة مصنع الاسلحة ، والغريب في الامر ان المصنع كان بلا حراسة قوية وبلا مدافع مضادة للطائرات !!.. وحلقت الطائرات مرة اخري في سماء الخرطوم عائدة الي قواعدها في أمن وأمن تمامآ كما دخلت من قبل!!

 

 

١٣-

 

***- في يوم الثلاثاء٢٣/ اكتوبر القادم نجدد الذكري ونسال لماذا لم يرد النظام الحاكم في السودان الصاع (صاعين) لاسرائيل ويقصفها في عقر دارها تمامآ كما وعد قبل ستة اعوام ، علمآ ان القوات المسلحة منذ سنوات طويلة تستحوذ علي (٦٠%) من الميزانية العامة ، بجانب جزء كبير من عائدات النفط ؟!!

 

 

١٤-

 

(أ)-

 

لماذا تخلي اغلب اعضاء حزب المؤتمر الوطني عن فكرة معاداة اسرائيل واستبدالها ب(التطبيع) معها ؟!!

 

 

(ب)-

 

لماذا اصبحت (المغازلة  بين حزب البشير واسرائيل تتم بلا خجل ولا دس ، واخرها فرح اسرائيل الشديد بقطع الخرطوم علاقتها مع ايران ؟!!

 

 

(ج)-

 

لماذا توجهت (كتيبة سودانية) لليمن وليس الي اسرائيل؟!!

 

وماذا استفاد السودان من (حرب البشير الخاصة) في اليمن؟!!

 

 

(د)-

 

لماذا ينتقم البشير من الشعب اليمني ويزيده كل يوم انواع من الهوان والذل وبالقتل والتجويع دون اي ذنب جناه علي السودان ?!!

 

 

 

١٥-

***- في يوم الثلاثاء٢٣/ اكتوبر القادم نجدد ذكري واقعة القصف الاسرائيلي ، ونطالع اخبار قصف القوات المسلحة علي قري ومساكن وكهوف دارفور !!

 

[email protected]


الراكوبة

div class="clear">