الرئيسية > اخبار السودان الان > السوق يشتعل.. زيادة السكر و مصانع البوهيات توقف البيع – صحيفة الراكوبة

السوق يشتعل.. زيادة السكر و مصانع البوهيات توقف البيع – صحيفة الراكوبة

كشفت جولة ميدانية لـ”التيار” أمس توقف بعض مصانع البوهيات لعمليات البيع المباشر للوكلاء، كما رصدت زيادة في أسعار بعض السلع الاستهلاكية ومواد البناء بعد القرارات الحكومية الأخيرة المتعلقة بسعر صرف الدولار التي خلقت نوعاً من الارتباك في حركة البيع والشراء بالأسواق في ظل مخاوف التجار من موالاة الأسعار للارتفاع، الأمر الذي يقود إلى كساد السلع.
تقرير: سعدية الصديق
زيادات مخيفة؟
“التيار” طافت على أسواق الجملة والقطاعي لبيع “السلع الاستهلاكية، مواد البناء” أمس وكشفت الجولة الميدانية عن أرتفاع أسعار بعض السلع الضرورية، حيث ارتفع سعر جوال السكر المستورد بمحلات الجملة لـ “1150” جنيهاً بدلاً عن “1000” جنيه بينما ارتفع سعره بمحلات القطاعي “1400” جنيه، وتابعت الجولة في الكشف عن ارتفاع سعر عبوة زيت شمس زنة أربعة لتر ونصف لـ “270” جنيهاً، بدلا عن “230” جنيهاً فيما ارتفع سعر عبوة لبن العصفور زنة (2) وربع كيلو لـ “450” جنيهاً بدلاً عن “420” جنيهاً، ولم تبرر سلعة الزيادات حيث ارتفع سعر كرتونة الصابون في الجملة بواقع عشر جنيهات حيث سجلت لـ “160” جنيهاً بدلاً عن “150” جنيهاً، بينما تفاوتت أسعارها بمحلات القطاعي ما بين (8ـ 10 ـ 15) جنيهاً، مواصلة لذلك سجلت أسعار الشاي ارتفاعاً لافتاً حيث ارتفع سعر الرطل بالجملة لـ “120” جنيهاً بدلاً عن “110” جنيهاً، بينما ارتفع سعر رطل البن بالجملة لـ “65” جنيهاً بدلاً عن “50” جنيهاً، فيما ارتفع سعر بكت دقيق زادنا بالجملة لـ “230” جنيهاً بدلاً عن “210” جنيهاً.
ركود تام؟
التاجر قاسم الضوى الطيب أكد لـ”التيار” أمس وجود ركود تام منذ انطلاقة لجنة صناع السوق، كاشفاً عن زيادات في أسعار السلع الاستهلاكية المحلية والمستوردة خاصة أسعار السكر المستورد، متخوفاً من تواصله، وأكد قاسم خلال حديثة لـ “التيار” أن الزيادات ليست في صالح التاجر قبل المواطن، مؤكداً إنها تعود بالضرر، من خلال الركود في ظل الالتزامات الأخرى المفروضة على التجار.
غلاء في مواد البناء؟
ولم يتوقف أمر الزيادات في السلع الاستهلاكية فحسب بل شملت حتى مواد البناء، مع تراجع ملحوظ في حركة الشراء، حيث سجل ارتفاع سعر طن الأسمنت بمركز الوكلاء ارتفاعاً ملموساً وبلغ سعر طن الأسمنت “6” آلاف جنيه بدلاً عن “4” آلاف جنيه بالجملة، بينما ارتفع سعر طن الأسمنت بمحلات القطاعي لـ “6” آلاف و”800″ جنيه، بدلاً عن “4” آلاف و”600″ جنيه، فيما ارتفع سعر طن سيخ الأسعد لـ “40” ألف جنيه بدلاً عن “35” ألف جنيه، بينما ارتفع سعر طن السيخ بمحلات القطاعي لـ “43” ألف جنيه بدلاً عن “36” ألف جنيه.
إمتناع عن البيع؟
التاجر هيثم الشفيع في سوق بحري أبلغ “التيار” عن توقف مصانع الطلاء “البوهيات” عن البيع للوكلاء والتجار بعد القرارات التي اتخذتها الدولة حيال سعر صرف الدولار، وعزا توقف بيع الشركات للسياسات الحكومية الجديدة التي تتعلق بسعر صرف العملات الحرة.
وقال إن صناعة البوهيات تعتمد على مواد خام مستوردة بنسبة (100%)، ورفض التاجر نفسه الكشف عن الأسعار الحالية للبوهيات ورهن عملية البيع بانسياب حركة المصانع فيما وصف حركة البيع بطريقة عامة بالضعيفة.
توقعات بتواصل الارتفاع؟
من جانبه توقع رئيس اتحاد الغرفة التجارية ولاية الخرطوم حسن عيسى موالاة أسعار السلع والدواء ومواد البناء الارتفاع حال استمرار مشاكل الصرف، وقال عيسى لـ “التيار” أمس في حالة عدم استقرار سعر صرف الدولار فإن كل الاحتمالات واردة، وقطع أن المشكلة ليست في القرارات بل تكمن في تنفيذها.


الراكوبة

div class="clear">