الرئيسية > اخبار السودان الان > سفير الإمارات مع نظيره الإسرائيلي في مناسبة سنوية داعمة لتل أبيب – صحيفة الراكوبة

سفير الإمارات مع نظيره الإسرائيلي في مناسبة سنوية داعمة لتل أبيب – صحيفة الراكوبة

كشفت مصادر إسرائيلية، أمس، أن سفير الإمارات في الولايات المتحدة، يوسف العتيبة، شارك مساء أول أمس الأربعاء، في مناسبة سنوية داعمة لإسرائيل ينظمها «المعهد اليهودي لشؤون الأمن القومي»، إلى جانب السفير الإسرائيلي في واشنطن، رون ديرمر.

حسب المراسل السياسي لصحيفة «هآرتس» في واشنطن، فإن العتيبة جلس إلى جانب السفير الإسرائيلي في فعالية منظمة داعمة لإسرائيل، كان المتحدث الأساسي فيها وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو. واعتبرت الصحيفة أن ظهور العتيبة إلى جانب ديرمر دلالة أخرى على العلاقات القريبة، والآخذة بالتقارب أكثر بين إسرائيل وبعض دول الخليج، بداعي العداء المشترك لإيران رغم أنه لا توجد علاقات دبلوماسية رسمية بين اسرائيل والإمارات. وأضافت أن السفيرين جلسا إلى جانب بعضهما البعض في طاولة مركزية، رغم علمهما أن الفعالية مفتوحة أمام التغطية الإعلامية، علماً أن كبار المسؤولين الإسرائيليين والخليجيين لا يجلسون في الغالب متقاربين في المناسبات المفتوحة. ولفتت الصحيفة إلى أن العتيبة، الذي يشغل منصبه في واشنطن منذ نحو 10 سنوات، سبق أن التقى مع رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، في آذار/ مارس الماضي، حيث أجريا محادثة قصيرة في أحد المطاعم في واشنطن.
وحسب «أسوشييتد برس»، فإن العتيبة كان يتناول العشاء في أحد المطاعم في «جورج تاون» بواشنطن، مع عدد من المسؤولين في الإدارة الأمريكية، وعندما وصل نتنياهو إلى المطعم، وجه له العتيبة الدعوة لإجراء محادثة قصيرة على طاولته. وفي ذات السياق، سبق وأن ذكر العتيبة في مقابلة مع مجلة أتلانتيك بأن «عدم التوصل لاتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني يسمح لإيران بالادعاء أنها تدافع عن الفلسطينيين، وهذا يعزز قوة حركة حماس وحزب الله». وتساءل «ما هو مبرر وجود حزب الله بعد أن تقوم دولة فلسطينية؟».
يشار أن الصحافي السعودي المفقود جمال خاشقجي قد قال من جملة ما قاله لصحافية إسرائيلية إن هناك علاقات سرية وثيقة بين إسرائيل وبعض دول الخليج، بعضها يتم تسريبه وبعضه الآخر يبقى طي الكتمان. جاء ذلك ضمن تقرير نشرته مراسلة الشؤون العربية في صحيفة « يديعوت أحرونوت» سمدار بيري أول من أمس كشف فيه عن أقواله خلال لقاءات جمعتهما آخرها قبل نحو عام.
القدس العربي


الراكوبة

div class="clear">