Home > sudan4tech > استعداد حكومي وغرف طوارئ يمنية لمواجهة «لبان» – صحيفة الراكوبة
استعداد حكومي وغرف طوارئ يمنية لمواجهة «لبان» – صحيفة الراكوبة

استعداد حكومي وغرف طوارئ يمنية لمواجهة «لبان» – صحيفة الراكوبة

كفاين: نتابع تطورات الإعصار واتخذنا خطوات لمواجهة المخاطر

اتخذت الأجهزة الحكومية اليمنية استعداداتها لمواجهة العواقب واستحدثت غرف طوارئ تحسباً للإعصار «لبان» الذي من المحتمل أن يصل إلى المناطق الشرقية والجنوبية من المحافظات اليمنية، بالإضافة إلى أرخبيل سقطرى.

وأكد وكيل محافظة سقطرى العميد ركن صالح علي، اتخاذ كل التدابير اللازمة لمواجهة آثار العاصفة المدارية «لبان» التي من المتوقع أن تضرب سواحل المحافظة.

وأوضح صالح في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، أنه تم اتخاذ التدابير اللازمة لعملية الإنقاذ وإيواء المتضررين والنازحين، إن وجدوا، بالتنسيق مع المنظمات الإنسانية في المحافظة.

وكان وكيل محافظة سقطرى قد أشرف أمس على عملية فتح خور حديبوه لتسهيل تدفق مياه السيول للبحر بكل سهولة والتخفيف من دخولها إلى الأحياء السكنية.

إلى ذلك، أكدت وزارة الثروة السمكية اليمنية أنها تتابع باستمرار تطورات إعصار «لبان» الذي يقترب في هذه الأثناء من سواحل المحافظات الشرقية اليمنية وأرخبيل سقطرى، وذلك من خلال تشكيل غرفة عمليات في الوزارة والهيئات والمصايد في محافظات حضرموت والمهرة وأرخبيل سقطرى للتواصل لمتابعة آثار العاصفة على الصيادين والتجمعات السمكية على سواحل تلك المحافظات.

وأوضح وزير الثروة السمكية اليمني فهد كفاين، أنه تم التواصل مع السلطات المحلية وقوات خفر السواحل في المحافظات المعنية للتنسيق والتعاون في عمليات التحذير والإجلاء من المناطق الخطرة أثناء هبوب العاصفة.

وأشار إلى أن أطراف العاصفة لامست فعلاً الساعة الواحدة ظهر أمس، السواحل الشرقية والشمالية الشرقية لأرخبيل سقطرى من خلال أمطار لا تزال خفيفة، ومن المتوقع أن تتحول إلى غزيرة في الساعات المقبلة.

ومن المتوقع أن تصل العاصفة إلى سواحل محافظتي المهرة وحضرموت، ابتداء من صباح 14 أكتوبر (تشرين الأول) إذا استمرت في مسارها وسرعتها الحالية.

وشكر كفاين الجمعيات السمكية والفرق المجتمعية التي تأهبت للمشاركة الطوعية في عمليات التحذير والتدخل الطارئ للإجلاء والإنقاذ إذا استدعى الأمر ذلك، مشيداً بأداء السلطات المحلية والأمنية والعسكرية في المحافظات.

وفي المهرة (شرق اليمن)، ناقشت لجنة الطوارئ في مديرية قشن بالمحافظة في اجتماعها أمس، برئاسة مدير عام المديرية، فيصل الجدحي، الاستعدادات لمواجهة العاصفة المدارية «لبان» التي من المتوقع أن تصل إلى المديرية خلال الساعات المقبلة.

وشدد الاجتماع على ضرورة رفع الجاهزية الأمنية وجاهزية مستشفى قشن والاستعداد من قبل الأشغال العامة لتصفية الأودية ومجاري السيول من العوائق وتجهيز أماكن للإيواء في المدارس من قبل مكتب التربية والتعليم ورفع قوارب الصيادين من السواحل.

وأكد الاجتماع ضرورة إنشاء غرفة طوارئ مجهزة بكل الوسائل الإغاثية وتشكيل الفرق الميدانية على مستوى الأحياء والحارات في المديرية.

وفي السياق، ناقش مدير مكتب الصحة والسكان بمديرية سيحوت، سعيد معرابي، مع فريق متطوعي جمعية الهلال الأحمر اليمني فرع المهرة، أمس (الجمعة)، كيفية توزيع فرق الطوارئ والإغاثة والإيواء التطوعية في المديرية لمواجهة آثار الحالة المدارية التي من المتوقع أن تصل آثارها إلى المديرية اليوم (السبت).

 

الشرق الأوسط


الراكوبة