الرئيسية > اخبار السودان الان > الحمل الكاذب – صحيفة الراكوبة

الحمل الكاذب – صحيفة الراكوبة

– فوز الهلال بالدوري الممتاز للمرة الثالثة علي التوالي أفقد بعض كتاب الوصيف صوابهم وجعلهم يخرجون عن الموضوعية  ويبدو أن الضربة كانت عليهم قوية ..!!

– قدرات الوصيف الفنية أقل بكثير مما يصفه به إعلام البنشرجية …!!

– كل الأحلام الوردية التي رسمها إعلام الوصيف للجماهير راحت (شمار في عدار) ..!!

– لن ننزلق إلى مهاوي ما خطه ذلك القلم الوصيفابي وعدم الرد عليه هو أبلغ رد ..!!

– هذه مرحلة التركيز في الهلال وما غيره يجب أن يجد منا النسيان والإهمال ..!!

– لنحتفل يوم الجمعة القادم بكأس (النخبة) ونتركهم يتجرعون كأس (الخيبة) والنكبة …!!

– من فشل في صياغة شكوى في فاشر السلطان كيف يستطيع تقديم شكوى إلى لوزان ..!!

– الوصيف لا يجيد اللعب إلا داخل المكاتب وعلى صفحات الصحف وكل اعتماده على الغير مع الانتظام في تناول جرعة (التخدير) ..!!

– مصيبة الوصيف في إعلامه (السالب) الذي يصور له أنه حتماً منتصر و(غالب) رغم كثرة (المثالب) ..!!

– كبسور إلى لوزان والهلال يحتفل بكأس النخبة بجوهرة السودان ..!!

– أصيب الوصيف بأعراض الحمل الكاذب إثر ما يكتبه إعلامه السالب وصدقت جماهيره أن الوصيف ولود وسوف ينتج عن هذا الحمل الكاذب عن توأم أو أكثر ولكن بعد أن تعثرت الولادة تم إجراء عملية بالخرطوم بقيادة اختصاصي الجراحة النطاس البارع وليد الشعلة انتهت بتقرير طبي يؤكد أن هذا الحمل حمل كاذب ومع استمرار ألم الولادة نقلت الأم إلى الفاشر لتجرى لها عملية أخرى إنتهت بوفاة الأم ليتقدم أهلها بشكوى طاعنين في الطاقم الطبي الفاشري الذي أجرى العملية ..!!

– عندما تيقن القوم أن (دكاترة) السودان قد أزالوا الرحم نهائيا اتجهوا إلى لوزان عسى أن يجدوا فيها علاج لحالتهم المستعصية ..!!

– الصعود إلى الهاوية فيلم مثير إخراج إعلام الوصيف بطولة الزلفاني ونمر وضفر ومونتاج عدار والكومبارس جمهور المريخ المسكين..!!

– مصيبة الوصيف في إعلامه والذي يعمل بمقولة اكذب اكذب حتى أصدقك وهو أس البلاء ومكمن الداء وقد صدقته الجماهير وسارت من خلفه حتى وقع الفاس في الراس حيث لا ينفع الندم والبكاء ..!!

– الوصيف عاد إلى وضعه الطبيعي ومركزه المحبب خلف الهلال فمتى يعود إعلامه إلى رشده ويكتب بموضوعية ..؟؟!!

– سوف نطالع كلمات وعبارات من شاكلة نهواه في كل الظروف والمريخ هو المريخ وما عارف ايه زعيم ومانديلا وذلك بعد اضاعوه ورقصوا علي جثته ..!!

– مرمي الله ما بترفع ..!!

– إعلام الوصيف إعلام التطبيل والتهويل حمل الطار وطاف الديار وأخذ يضرب به ضربات الكذب والخداع ف(ترن) جماهيره لتكتشف انه قد باع لها الوهم و(تئن) وبفضل هذه الكتابات التي نصّبت الوصيف بطلاً قبل إنتهاء المنافسة وضع كل مريخي كأس النخبة في جيبه الخلفي حتى أنهم وضعوا برنامج الاحتفالات وتحديد الشوارع التي سوف يمر بها الكأس من الفاشر حتى أنهم أطلقوا عليه الكاس الجوي وجاءت (الصدمة) وطارت السكرة ..!!

– الوصيف صنيعة حكومية وإعلامية ..!!

    ظل أخير

(خدرني) وتفنن في ألوان (عذابي)


الراكوبة

div class="clear">