الرئيسية > اخبار السودان الان > قطار رحلة الشؤم!! – صحيفة الراكوبة

قطار رحلة الشؤم!! – صحيفة الراكوبة

* للقطار في الخيال الجمعي لأهل السودان حضوراً طاغياً، فهو مدرسة رائعة في معاني الالتزام الدقيق واحترام المواعيد بسماع صوت القطار، بل إن الناس ليعرفون التوقيت وبدقة متناهية، بمجرد سماع صافرة السكة حديد حتى أن السائل عن موعد ما تأتيه الإجابة بأن الساعة الثالثة والنصف لأن القطار قد وصل قبل ربع ساعة، والمرأة في بيتها تجهز وجبة الإفطار لزوجها وأسرتها على تنبيه ساعة السكة حديد، ما نود قوله أن دقة مواعيد السكة حديد كانت تؤكد على أن الدمار الذي طال السودان في كل مناشطه يتجلى حقيقة في الفوضى التي تتعامل بها المتبقي من سكك حديد السودان، والرحلة إلى مدينة عطبرة والتي اخترنا لها أن تكون بالقطار، فإنها أضاعت الوقت، وبعثت الضيق في النفس وجلبت الكآبة، وأكدت على أن الجريمة الكبرى التي ارتكبها هذا النظام تجلت مظاهره فيما حدث في السكة حديد، وها نحن نجني ثمرة هذا الدمار قعوداً وتأخراً..

* وصلنا لمحطة السكة حديد بحري ونحن نمني النفس برحلة تذكرنا بالزمن الجميل، فنحن أبناء موظفي وعمال السكة حديد بمجرد ذكر القطار تتداعى في الدواخل صور الذكريات البديعة التي نحتفظ بها في أدق وأعمق مناطق خلق الجمال، والقطار ملهم الشعراء (من بف نفسك يالقطار) و(القطار المره فيهو مره حبيبي) و(قطار الشوق متين ترحل تودينا، نزور بلداً حنان أهلا، وترسى هناك ترسينا) في البناء العاطفي للشعر المرتبط مع القطار ودوره المؤثر في مجالات الإبداع، ولكن الزمن الذي أظلنا حتى وجدنا الخصخصة قد دمرت فيما دمرت بل أول ما دمرت السكة حديد وعندما وقفوا على أطلالها ووجدوا أن لا مناص منها كناقل قومي لفك ضائقة النقل، فكانت هذه التجربة الكارثية التي استدعت هذا المقال الذي يصف هذه الحال المايل.

* والسيد وزير النقل الأستاذ حاتم السر الذي تسنم موقع الرجل الأول في الوزارة فإنه يقع عليه عبء إعادة إعمار الدمار إن استطاع إليه سبيلا.. والمهندس إبراهيم فضل مدير عام السكة حديد لو أنه نزل الى ارض الواقع لوجد معنا أن المواعيد المعلنة يوم الجمعة 12 أكتوبر الساعة السابعة اقلع الساعة الثامنة والعطل غير معروف، وعندما وجدنا الكمساري ابو عبيدة عبد الجليل، وعاتبناه على التأخير بدون اعتذار ولا حتى توضيح، أجاب انهم يجيبون عن من يسألهم، واغلقنا النقاش لروح المهاترة التي ظهرت لدى موظف السكة حديد، ومن هنا برغم يقيننا بأن إقتصاد الصدمة لن يقدم جديداً ولكن الا يحق لنا أن نطلب من وزير النقل ومدير السكة حديد أن يلتفتوا لحق المواطن في أن يقدموا له خدمة يستحقها خاصة وهو قد دفع ما عليه، نأمل أن نجد جديداً، بعيداً عن رحلة الشؤم، مجرد أمل،، وسلام يااااااااا وطن..

سلام يا

تصريح السيد رئيس مجلس الوزراء الأستاذ معتز موسى بأن اليوم السبت ستكون السيولة بالصرافات، فماذا نفعل لو لم نجد بالصرافات أية سيولة؟! هل تحدثنا
عن كذب؟! وسلام يا..

 

الجريدة


الراكوبة

div class="clear">