ماهي صلاحيات حميدتي ومن يرأسه؟ – صحيفة الراكوبة

ماهي صلاحيات حميدتي ومن يرأسه؟ – صحيفة الراكوبة


اغمض عينيك ايها المواطن السوداني المغلوب علي امره وتخيل ان رئيس النظام عمر البشير نفذ فيه امر الله وتوفي في الغد او استطاعت المحكمة الجنائية ان تلقي عليه القبض بعد هبوطه مطار بلد يتحلي نظامها بالقيم الإنسانية ويلتزم بتطبيق القانون الدولي ولا يقبل الرشاوي والهدايا، فمن يطيع حميدتي ولمن يؤدي التحية العسكرية في ذلك اليوم من باقي زمرة المؤتمر الوطني والإنقاذ؟ لبكري مثلا .. او لكبر او لاي قائد عسكري اخر وحميد تي كما هو معروف يقود (قوات) وذلك المسمي جعله صنوا ونديدا للقائد العام (للقوات) المسلحة السودانية فاخطر سلاحين في الجيش السوداني يسمي قائديهما قائد سلاح المظلات او قائد سلاح المدرعات.

غير خاف ان حميدتي بنفسه قد ذكر من قبل انه حينما التقي بعمر البشير طلب منه ثلاثة مطالب بصم له عليها قبل ان يبدا في ممارسة مهامه الحاليه اهمها ان يكون المسئول عنه عمر البشير  مباشرة لا اي احد أخر غيره مدني او عسكري.

ولذلك فهو حينما يتحدث لا يضع اي اعتبار او قيمة او وزن لاي مسئول آخر في نظام اللا دولة السودانية بل يتحدث بكل جلافة وعدم احترام وفي سخرية متناهية عن الآخرين مهما علي منصبهم.

من قبل قال عن وزير الداخلية اللواء/ عصمت  عبد الرحمن الذي كان قائدا للمنطقة الغربية بأكملها انه (كضاب) فلم يرد عليه او منع من الرد مما ادي الي ان يستقيل من منصبه ويغادر السودان مغبونا حتي عاد في وقت لاحق.

اما الطريقة التي تحدث بها حميدتي قبل ثلاثة ايام في برنامج علي قناة سودانية 24 في جراة وصراحة كاشفا العديد من الاسرار غير عابء او خائف من احد تجعلك تشعر بانه يملك صلاحية رئيس وزراء او قائد عام للجيش او نائب لملك السودان الأمبراطور عمر البشير؟

وذلك هو السؤال الذي فات علي الإعلامي الطاهر حسن التوم ان يسأله لحميدتي (ماهي حدود صلاحيته ومن يحاسبه اذا اخطأ)؟

لقد تهجم حميد تي علي  رفيقه احمد هارون الذي لم ينتقده من قبل احد بطريقة حادة وهو رجل النظام المدلل واحد المطلوبين للجنائية وصاحب العبارة المشهورة (امسح اكسح ما تجيبو حي) مما يؤكد ان عند حميد تي (كبير الجمل) في اللا دولة السودانية.

فهو الذي يخمد التمرد (وزيرفاع) وهو يؤسس المدارس (وزير تربية وتعليم) ويشترط مع المدرسة معهد إسلامي (وزير شئون دينية) .. وهو الذي يقرر ايقاف عمل قواته في محاربة الهجرة غير المشروعة لان الغرب لم يرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ولم يرفع الحصار (وزير خارجية).

وحميدتي يسكن العرب الرحل في ارض قبائل زنجية بدارفور (وزير إسكان وشئون ٱجتماعية) أكثر من ذلك ذكرنا بأغنيات الراحل سيد خليفة عن جعفر النميري (جبت اللقمة للجيعان وجبت الموية للعطشان)، فحميدتي وفر عدد من الدوانكي لأهل تلك المنطقة.

اما الطامة الكبري فكانت حينما ساله الطاهرحسن التوم عن مصادر تمويلهم فاجاب بكل صلف وغرور لدينا جبل عامر ونشارك الكوارته في مشروع اخر.

فمن الذي اعطاه ذلك الحق حتي اضاف الي مناصبه العديدة تلك صفة المستثمر الإجنبي وهل للدولة ريع مما يحصل عليه من ذهب وهل لمصلحة الضرائب او دار الزكاة علاقة بذلك العمل الضخم ام ان الضرائب مشغولة فقط بستات الشاي واصحاب البقالات الصغيره و(الهتش) الذهب الصيني لا الذهب المجمر السوداني

يا شعب السودان الأعزل إذا حصل امر الله في الغد للأمبراطور عمر البشير فليس امامكم غير مبائعة حميدتي رئيسا لانه لا يعترف باي مسئول في اللا دولة السودانية غير عمر البشير.



الراكوبة

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.