إعتقال سعيد بواسطة جهاز الأمن والإستخبارات ببوط/ السودان  – صحيفة الراكوبة

إعتقال سعيد بواسطة جهاز الأمن والإستخبارات ببوط/ السودان  – صحيفة الراكوبة


مسألة عاجلة

بتاريخ 9 أغسطس 2018 أُعتقل السيد/ سعيد أحمد عبدالله بواسطة جهاز الأمن والإستخبارات بمدينة بوط بولاية النيل الأزرق بسبب إتهامه بتهريب وقود عبر الحدود لجنوب السودان. لقد خضع سعيد للتعذيب وحرم من تلقي العلاج الطبي كما لم يسمح لزويه أو محاميه بالزيارة مما زاد القلق علي حياته.

السيد/ سعيد أحمد عبدالله، يبلغ من العمر تسعة وثلاثون عاماً، ويعمل تاجراً. بوط هي رئاسة محلية التضامن بولاية النيل الأزرق/ السودان، وتقع علي الحدود مع دولة جنوب السودان.

في يوم 9 أغسطس 2018 وفي حوالي الساعة العاشرة والنصف مساءً، أُعتقل سعيد من منزله بواسطة ثلاثة من أفراد جهاز الأمن بمدينة بوط علي متن سيارة لاندكروزر. أخذ في نفس المساء لمكاتب جهاز الأمن ببوط والتي تقع غرب سوق بوط، حيث أحتجز سعيد في حاوية حديدية (كونتينر) ويخضع للتعذيب مع حرمانه من تلقي أي خدمات علاجية كما منعت عنه زيارة زويه أو محاميه. إعتقلت سلطات الأمن سعيد بسبب إتهامه بأنه يشارك في تهريب الوقود من ولاية النيل الأزرق السودانية لولاية أعالي النيل بدولة جنوب السودان.

أكد مصدر موثوق ل HUDO بأن سعيد في حالة سيئة يعاني من آثار التعذيب ,ولقد تغير لون جلده تماماً.

تعرب HUDO عن قلقها الشديد علي حياة السيد/ سعيد كما أيٍ مِن منّ هم يواجهون نفس التحديات.

تنادى HUDO بالآتي:

  • جهاز الأمن والمخابرات ببوط بضرورة ضمان الإطلاق الفوري لسراح السيد/ سعيد أحمد عبدالله أو تقديمه للقضاء في حال ثبوت إتهام في مواجهته.
  • الحكومة السودانية، بضرورة التحقيق في حالة سعيد ومحاسبة أولئك الذين هم مسئولين عن تلك المعاملة اللا إنسانية.

معلومات إضافية

في 16 فبراير 2016، أعتقل النور محمد الفاضل الذي يبلغ من العمر 26 عاماً بواسطة جهاز الأمن والإستخبارات ببوط، كان الإعتقال علي خلفية حيازته سلاح دون ترخيص. في يوم 17 فبراير 2016 نقل لمستشفي الدمازين العسكري وهو في حالة سيئة متأثراً بالتعذيب الذي خضع له مما أدي لوفاته في نفس اليوم.

No. H.K/UA/06/018



الراكوبة

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.