Home > sudan4tech > لا تشترى العبدَ إلا والعصا معه !! – صحيفة الراكوبة
لا تشترى العبدَ إلا والعصا معه !! – صحيفة الراكوبة

لا تشترى العبدَ إلا والعصا معه !! – صحيفة الراكوبة

مناظير – زهير السراج

 

* اقتحمت شرطة مكافحة الشغب حفل زفاف بمنطقة (كورتي) فى محلية مروي بالولاية الشمالية، وانهالت بالضرب العنيف على المواطنين أمام منزل الحفل، ومن ثم أعقبته بإطلاق غاز مسيل للدموع في اتجاه النساء والأطفال، مما قاد لهرج ومرج بالحفل ولاذ الجميع بالهروب نتيجة الضرب بواسطة (الهراوات الكهربائية).

* تعود الحادثة إلى أن عربة دورية تتبع لقسم شرطة المنطقة إشتبكت أثناء حملتها على أوكار الخمور البلدية، مع مجموعة من الاشخاص واطلقت اعيرة نارية في الهواء، ثم حضرت ذات العربة لموقع الحفل بالمساء وعلى متنها
خمسة من عناصر الشرطة، وقامت بقيادة رئيسهم المباشر في إجراء اختبارات على من في الحفل للقبض على متعاطي الخمر، الأمر الذي لم يقبله المواطنون، فقام بعضهم بقذف عربة الدورية بالحجارة وتهشيم الزجاج الأمامى.

* تحركت القوة بعدها خارج مكان الزفاف، وطلبت من رئاسة المحلية ارسال قوة إضافية، وقبيل نهاية الحفل ب” 10 دقائق”، وصلت ثلاث مركبات من وحدة مكافحة الشغب، وانهالت بالضرب على المواطنين، وأطلقت الغاز
المسيل للدموع وسط المحتفلين من الرجال والنساء والأطفال، واعتقلت أكثر من “ 7” أشخاص بتهمتى تعاطى الخمرومعارضة السلطات، وأودعتهم بالحبس (جريدة الأخبار اليومية، الأحد 14 أكتوبر، 2018).

* تخيلوا .. كيف تتعامل الشرطة مع موضوع فى غاية البساطة لا يحتاج الى كل هذا العنف والفوضى والعبث، وتعريض حياة الابرياء وبينهم عدد كبير من النساء والأطفال للخطر، ولقد كان من الممكن جدا ان يُقتل البعض بسبب اطلاق الغاز المسيل للدموع أو الدهس بسبب التدافع للخروج داخل مكان يتواجد فيه عدد كبير من الاطفال والنساء والكبار .. !!

* الموضوع أن الشرطة دخلت فى إحتكاك مع عدد من الأشخاص فى مكان لبيع وتعاطى الخمور، فما الذى يدعوها للحضور (لاحقا) إلى حفل زواج (ليس له علاقة بأوكار بيع الخمور أو تعاطيها)، والتربص بالمواطنين وإجراء إختبارات على كل من فى الحفل من الرجال بغرض الكشف على متعاطى الخمر والقبض عليهم .. هل يجيز القانون مثل هذا السلوك العدائى للشرطة واتهام الناس بالجملة لكشف المتعاطين منهم .. قد يكون هذا التصرف مقبولا فى أو قرب أوكار بيع وتعاطى الخمور، ولكن هل يجوز إستخدامه، قانونيا واخلاقيا، فى مكان حفل خاص بمناسبة زواج؟!

* ثم لنفترض أن البعض إحتج على هذا التصرف الشاذ والخاطئ والعدوانى من الشرطة، وقذف عربة الشرطة بالحجارة فتهشم زجاجها الأمامى، فهل يستدعى ذلك إستدعاء كل تلك القوات، وضرب المواطنين بشراسة، وإطلاق الغاز المسيل للدموع بكثافة على الأبرياء والأطفال والنساء، وتعريض حياتهم للخطر ؟!

* الى متى يظل المواطن حتى فى لحظات فرحه القليلة جدا، يتعرض للحرمان والترويع والأذى والعنف والقتل، أم أن الدولة تتعامل مع عبيد لا يجوز التعامل معهم الا بالعصا .. ولم يبق إلا أن تستوقفهم فى الشوارع وتفعل بهم (ما تشاء)!!

 

الجريدة


الراكوبة