Home > sudan4tech > استثمارات سوداتل الخارجية تعيد فتح التحقيق مع طارق حمزة – صحيفة الراكوبة
استثمارات سوداتل الخارجية تعيد فتح التحقيق مع طارق حمزة – صحيفة الراكوبة

استثمارات سوداتل الخارجية تعيد فتح التحقيق مع طارق حمزة – صحيفة الراكوبة

يعتزم جهاز الامن الاقتصادي اعادة التحقيق مرة اخرى مع المهندس طارق حمزة زين العابدين المدير التنفيذي لمجموعة شركات سوداتل بعد اعلان المجموعة ان مشغلها للهاتف السيار في غينيا كوناكري ظل يتكبد خسائر سنوية تتراوح بين 10 الى 15 مليون دولار مما دعا الحكومة الغينية لسحب الترخيص واغلاق الشركة في غضون شهر اعتبارا من التاسع من اكتوبر الماضي

وقالت سوداتل في بيان صحفي ان قرار وزارة الاتصالات الغينية صدر في توقيت سبق اعلان الشركة عدم رغبتها في تجديد الترخيص الممنوح لها ويأتي متمشيا مع توجيهات الجمعية العمومية الأخيرة وقرارات مجلس الادارة ولجانه المختصة التي شكلت لدراسة وضع انترسل ومعاناة سوق الاتصالات في غينيا كوناكري والذي يحتوي علي خمس مشغلات برغم محدودية السكان .

وعلمت مونتي كاروو ان الجمعية العمومية لسوداتل التي انعقدت فى مايو الماضى لم يكن من ضمن اجندتها مناقشة مصير استثماراتها بغينيا (انترسيل)
وليس صخيحا ما ذكره بيان سوداتل ان غينيا محدودة السكان حيث بلغ تعداد سكانها 12 مليون نسمة مقارنة بتعداد السكان في موريتانيا (4 مليون نسمة) التي تولي سوداتل استثماراتها بها اهتماما اكبر (شنقيتيل)

ويقدر سوق الاتصالات في غينيا كوناكري بحوالي 556 مليون دولار أمريكي في عام 2018
وكانت شركه انترسل (احدى استثمارات شركة سوداتل في غرب افريقيا) من أوائل شركات الاتصالات في غينيا كوناكري و حققت أرباحا جيدة في سنواتها الاولي حتى العام 2012 حسب التقارير المنشورة في موقع شركة سوداتل و سوق ابوظبى للاوراق الماليه.

وظلت استثمارات سوداتل الداخلية والخارجية علامة استفهام لكثير من المتابعين وحتى المساهمين فى ظل تراجع ارباح السهم من 4$ الى 1$ حتى استقر في 1 سنت للسهم الواحد

وكان جهاز الامن قد حقق مع المدير التنفيذي لسوداتل طارق حمزة قبل ثلاثة اشهر في تجاوزات مالية بقيمة 6 مليون دولار تم صرفها من خلال لجنة مكونة من طارق حمزة والفريق طه عثمان الحسين مدير مكاتب الرئيس الاسبق اضافة الى طارق رحمة الله، المدير العام لشركة اكسبرسو (الذراع الاستثماري فى افريقيا للشركة السودانية للاتصالات سوداتل) وذلك اثناء انعقاد مؤتمر القمة العربية السابع والعشرين الذي عقد بين 25-27 يوليو 2016 في العاصمة الموريتانية نواكشوط.
مزيد من التفاصيل لاحقا
خدمة الاخبار الخاصة من #مونتي_كاروو


الراكوبة