الخارجيه..(ضل) الدليب..! – صحيفة الراكوبة

الخارجيه..(ضل) الدليب..! – صحيفة الراكوبة


مجاهد عبدالله

الخارجيه..(ضل) الدليب..!

اهلنا في وسط السودان لديهم وصف عجيب..! يصفون به دائما ذلك  الشخص الذي ينتفع ويستفيد منه الغرباء قبل الاقرباء فيقولون لك ( فلان ده زي ضل الدليب)..!.

فالمعلوم ان شجرة الدليب ولطبيعتها  حيث تتميز (بساقها الطويل الشاهق)..!فانها تقوم برمي ظلالها واحيانا ثمرها بعيدا جدا عن المكان الذي توجد فيه ..بمعنى اذا كان ايا منا يملك شجرة دليب في منزله فانه سيكون اخر المستفيدين منها لان تقذف(بضلها) وثمرها في بيت (الجيران) .

قصة( ضل) شجرة الدليب تلك استصحبها اليوم في هذه الزوايه لانها  تنطبق تماما على اداء وزارة الخارجيه السودانيه هذه الايام فالمتتبع بدقه لاعمال الوزارة في الفتره الماضيه يجدها تغرد (خارج السرب) تماما وتقوم با انشطة ليس لها اي علاقه بالظروف التي يعيشها الشعب السوداني الان  .

اقرب مثال لذلك حدث اول امس حينما قامت الوزارة با اصدار بيان تدعو فيه المجتمع الدولي لدعم حوار الكوريتين من اجل تحقيق السلام بينهما .

الخارجيه تدعو لتحقيق سلام في الكوريتين وكان السودان (خلاص) تعافى من الحرب تماما واصبح قادته متفرغون لحلحلة مشاكل الاخرين ..وصلوا لدرجة  ان يدعو لسلام  بين كوريا الشماليه وكوريا الجنوبيه اللتان تبعدان عن بلادنا( ملايين) الاميال (مش ياهو زاتو ضل الدليب بيرمي بعيد) .

نعم لا احد يمكن ان يعترض على السيد وزير الخارجيه الدكتور الدرديري محمد احمد  مسعاه الحالي  لوقف الحرب الدائرة بين اطراف في افريقيا الوسطى مثلا لانها دولة جاره وتشاركنا  الحدود وبالتالي اي انفجار في اوضاعها الداخليه يمكن ان يؤثر علينا تاثيرا كبيرا…!.

لكن ان يذهب ويرمي بظله وثمره هناك بعيدا  في الشرق الاقصى فان ذلك مايثير( الغرابه) والدهشه والتساؤلات.

في الحقيقه عندما قرات بيان الخارجيه بخصوص الكوريتين لم (اهضمه)و اشتممت فيه رائحه غريبه ..رائحة يمتد اثرها لتاخذك في اتجاه ان تفهم بان ذلك البيان لايعبر عن رغبة الحكومه السودانيه وانما يعبر عن رغبات دول اخرى ..!.

نعم الدعوة للسلم بين الدول المتحاربه  مطلوب ولكن ان تعبر دوله بكامل (قواها)..! السياسيه و الاستراتجيه .. نيابة عن دول اخرى وعبر مؤسساتها الكبرى فان ذلك يعد توجيه لتلك المؤسسات في غير المصلحه المباشره للدوله وشعبها..!.

ثم  مالذي يدعو اصلا وزارة الخارجيه لاصدار بيان في راس كل ساعه  ..وبدون تاني ومعرفة عميقه للدواعي والاسباب.

في مرات كثيره تصدر الوزارة بيان تعبر فيه عن موقف الحكومه الرسمي تجاه قضيه محدده في الوقت الذي لاتستحق فيه تلك القضيه ان يتم  اصدار  بيان رسمي لها من الدوله..فيقابلها المواطنون بالاستهزاء والسخريه.

يوم امس القريب اصدرت وزارة الخارجيه بيانا غريبا و(ياريت لو انها لم تصدره) بشان اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي في تركيا انطبقت عليه حالة (شجرة الدليب) التي تقذف (بضلها) بعيدا عن اصحابها الحقيقيون.

يبدو للذي قرا البيان بتمعن بان كاتبه كتبه على عجل وكان مرتبكا جدا وتشعر بانه لم يكن مقتنع بفحواه ..وتحس بانه بيان  ناقص الكثير  .

الحكومه  استعجلت في قول رايها في قضية خاشقجي اذ انها لم  تتروى فالقضيه ماتزال قيد التحقيق.

في تقديري بيان الخارجيه بشان اختفاء الصحفي السعودي  لا يليق بمؤسسه عريقه مثل وزارة الخارجيه  التي عرفت طوال تاريخها  بالعمق في الكتابة وجزالة الاسلوب ووضوح الموقف والكلمات .

اذا استمرت وزارة الخارجيه هكذا خفيفة اليد واللسان..! فان ذلك سيفقد الدوله هيبتها ووقارها وسيجعلها مطيه للتعبير عن سياسات دول اخرى (وضل دليب)… اخر الذين يستظلون بظله وياكلون ثمره هم الشعب السوداني ..(وياحليلك يا بروف ابراهيم غندور)..!.

نقلا عن صحيفة الوطن



الراكوبة

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.