……….تأكيدا لما نشرته مونتي كاروو……….. *سوداتل تعترف بتكبدها خسائر …

……….تأكيدا لما نشرته مونتي كاروو………..

 *سوداتل تعترف بتكبدها خسائر …


……….تأكيدا لما نشرته مونتي كاروو………..

📛 سوداتل تعترف بتكبدها خسائر تتراوح مابين 10 الى 15 مليون دولار سنويا بغينيا

اقرت مجموعة سوداتل للاتصالات بصحة المعلومات التي نشرتها مونتي كاروو ‏‎بالغاء وزارة الاتصالات والبريد الغينية يوم الثلاثاء الماضي ترخيص ذراعها الاستثماري شركة انترسل غينيا للهاتف السيار وتصفيتها في غضون شهر

واعترفت المجموعة في بيان ان شركتها في غانا انترسيل تكبدت خسائر مالية متتالية تتراوح بين 10 الي 15 مليون دولار سنويا مما اثر سلبا علي اداء المجموعة وكان خصما علي النتائج الايجابية للمجموعة والمتأتية من نجاح مشغلاتها الاخرى في كل من السودان والسنغال وموريتانيا حيث ظل اداء مشغل غينيا كوناكري خصما علي الاداء الجيد لتلك الشركات في السنوات الماضية.

ولم يوضح بيان مجموعة سوداتل متى بدأ ذراعها الاستثماري بغينيا كوناكري يتكبد خسائر مالية متتالية ، لكن المجموعة اشارت الى ان قرار وزارة الاتصالات الغينية صدر في توقيت سبق اعلان الشركة عدم رغبتها في تجديد الترخيص الممنوح لها نتيجة شروط قاسية وضعتها الوزارة خلال مفاوضات جرت مؤخرا تتضمن استثمار مائة مليون دولار لتمديد فترة الترخيص وترفيعه من الجيل الثاني الي الجيل الثالث وهو مبلغ مرتفع للغاية مقارنة بالأسواق المجاورة ومن الأجدي استثماره في مشغلات المجموعة الآخري الناجحة بحسب البيان

وبرر وزير الاتصالات والبريد الغيني بكوناكري مصطفى مامي ديابي اتخاذهم لقرار سحب الترخيص بسبب الخسائر المالية المتتالية التي سجلتها شركة انترسيل (الذراع الاستثماري لسوداتل) وعجزها عن سداد مديونيتها العالية للحكومة الغينية والمشغلين الآخرين ومقدمي خدمات الانترنت منذ عدة سنوات . واضاف انه منذ حصولها على ترخيص لإنشاء وتشغيل شبكة للهاتف السيار GSM، في مايو من العام 2006 فان شركة انترسيل ، لم تقم بأي استثمارات لتوسيع شبكة خدمات الجيل الثاني 2G ، مما ادى لانخفاض حاد في مدى تغطية الشبكة وتدهور جودة الخدمة المقدمة ؛ مما خلق مشاكل متكررة مع العملاء ، وصارت مصدرا للتوترات الاجتماعية القوية
لكن سوداتل قالت في بيانها ان العقوبات الامريكية وقفت حائلا وادت الى فشل الجهود المبذولة لمحاولة النهوض باداء الشركة وتحسين الوضع المتأزم من خلال شراء معدات جديدة عام 2015 لتوسعة وتحديث الشبكة من احدي الموردين والذي انسحب بعد وصول المعدات من العمل مع انترسل
لكن مراقبين استبعدوا تأثير العقوبات الامريكية على استثمارات سوداتل في غينيا بدليل ان بيان سوداتل اشار الى ان مشغلاتها الاخرى في كل من السودان والسنغال وموريتانيا حققت نجاحات ، كما انها تدير جميع استثماراتها بافريقيا عبر مجموعتها الاستثمارية Expresso Telecom Group التي اسستها في دبي بدولة الامارات العام 2007 لتجنب العقوبات الامريكية

وتجاهل بيان سوداتل الرد على الاتهامات التي وجهها وزير الاتصالات والبريد الغيني المتعلقة بنشاطات قامت بها انترسيل وصفها بانها تقع ضمن دائرة الاحتيال والمنافسة غير المشروعة .(الشركة تساعد على الاتصال عبر الانترنت voip )

وعلمت مونتي كاروو ان جهودا اخرى بذلت لحل المشاكل التي تواجهها استثمارات سوداتل بكوناكري من خلال اتفاقات مع مستثمرين اجانب ومحللين للشراكة والتمويل كان من شأنها حل مشكلة الديون وتطوير الخدمات لكن ادارة سوداتل بالخرطوم تسببت في تعطيل تلك الاتفاقيات
#خدمة الاخبار من #مونتي_كاروو

‏‎




مونتي كاروو

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.