حزب سوداني يطيح برئيسه ويطالب المؤسسات والأحزاب بعدم التعامل معه


بسم الله الرحمن الرحيم

حزب حركة تحرير السودان القومي

بيان صحفي

تحولت حركة جيش تحرير السودان الموقعة على اتفاق ابوجا الى حزب سياسي في مارس٢٠١٥م متخذا من الوسائل السليمة منهجاً لتحقيق اهدافه والتزامته السابقة تجاه الشعب السوداني قاطبة وعضويته المنتشرة في ارجاء الوطن الحبيب وشهداء الحركة ومعاقيها وضحايا النزوح واللجوء متمسكه بالسلام كخيار استراتيجي وحيد الا ان رئيس الحزب مصطفى محمد احمد تيراب فشل فشلاً زريعاً في قيادة دفة الحزب ورعاية مصالحه واهدافه السامية وذلك لارتكابه عدد من الاخطاء والتجاوزات نجملها في الاتي:

١/ عطل مؤسسات الحزب وفكك الدور والمقار في المركز والولايات واختزل الحزب في شخصه.

٢/ درج على اتخاذ قرارات واوامر خارج النظام الاساسي متجاوزاً كافة مؤسسات الحزب وموجهات مجلس شئون الاحزاب السياسية.

٣/ ارتكب عدد من التجاوزات القانونية في ملف الدمج والتسريح(DDR)

٤/ رفض اقامة الاجتماع الاول للمكتب التنفيذي منذ تكوينه في مارس٢٠١٥.

٥/ فشل في توفيق اوضاع قدام المحاربين مما ادى الى عودة الكثير منهم الى مربع الحرب .

وفي الختام نؤكد للشعب السوداني والقوى السياسية عامة بان حزب حركة تحرير السودان القومي ماض في طريق السلام والحوار كمبدأ للتداول السلمي للسلطة وان محاربة الفساد واصلاح مؤسسات الدولة واجب وطني واذ نسعى مع كافة الجهات المسئولة لاكمال عملية السلام وتنفيذ مخرجات الحوار والوطني .

اذ نطالب الجهات الرسمية والقوى السياسية عدم التعامل مع مصطفى محمد احمد تيراب لفقدانه الثقة الشرعية لدي مؤسسات الحزب وجماهيره الوفية.

حزب حركة تحرير السودان القومي

0912374573



الراكوبة

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.