Home > sudan4tech > خاشوقجي وسبتمبر11 ما الذي قاله ترامب؟ – صحيفة الراكوبة
خاشوقجي وسبتمبر11 ما الذي قاله ترامب؟ – صحيفة الراكوبة

خاشوقجي وسبتمبر11 ما الذي قاله ترامب؟ – صحيفة الراكوبة

الرئيس الأمريكي ترامب هدد السعودية بـ”عقاب شديد” إذا ثبت أنها مسؤولة عن مقتل خاشقجي وقال إنه سيكون “في قمة الغضب” إذا حدث هذا، ولكنه استبعد إلغاء صفقات السلاح  وأوضح ترامب قائلا “سنكون عاقبنا أنفسنا إذا فعلنا ذلك، فإذا لم يشتروا منا سيشترون من روسيا أو الصين”

لانقول مقتل او اغتيال او اختطاف ولكن نقول اختفاء الصحفى السعودى جمال خاشوقجى من الانظار لحين تبيان الحقيقة عارية والتى ستظهر يوما ما بكل ادق اسرارها وتفاصيلها كما بدات تتكشف ملامح سبتمبر 11 والتى كانت ثمنا وغطاء لاجتياح العالم العربى بدا من غزو العراق استمرارا بما نعايشه اليوم على مساحة العالم العربى مما اسمته دلوعة الراسماليه الامريكيه اليهوديه كوندليزا رايس او كوندى كما كانو يسمونها ومن شدة حبهم لها اطلقوا اسمها على احدى اضخم ناقلات البترول التى تمخر عباب البحار لقد اسمتها كوندى الفوضى الخلاقه

نعم لقد تكشفت ملامح وليس كل اسرار سبتمبر 11 واهم ملمحين لافتين للنظر هى الملمح  الاول عدم التضحيه بنقطة دم يهودى او اسرائيلى الجنسيه لغياب كل الطاقم العامل ببرجى الحادث عن العمل ذلك اليوم المسمى سبتمبر 11  فى امر لم يحدث من قبل والملمح الثانى عدم الخسارة الماديه وذلك بتحويل التامين على برجى التجاره الى شركة تامين لا علاقة لها بالراسمال اليهودى والاسرائيلى وبمبلغ باهظ اعلى ما كان عليه فى امريكا بل واضافة شروط تغطى الهجمات الارهابية وكسب اليهود مقابل ذلك ثلاث اهم اشياء يسعون اليها سعيا

الاولى الحفاظ على مواطنيهم وعدم التضحيه باى منهم ولو تموهيا

الثانى الحفاظ على اموالهم بل ومضاعفتها ولو على حساب دماء مواطنى حليفهم الاساسى المواطن الامريكى بكل مستوياته الاقتصاديه والسياسيه والاجتماعيه والانسانيه

الثالث وهو الاهم تفكيك واجتياح العالم العربى جغرافيا انسانيا سياسيا اقتصاديا لحد الانهاك لتمكينهم ووجودهم الاستيطانى لتحقيق حلمهم الاكبر من الفرات الى النيل ليتحكموا فى الموارد العالميه كافة من خلال الموقع الاستراتيجى للعالم العربى

نعم بالمتابعه لقد نجح المخطط بدرجة الامتياز فى ما نراه واقعا ماساويا ما حاق بالوضع العربى من كل مناحيه بل حتى ابت البحار والمحيطات الا ان تساهم فى حملة تفريغ الانسان العربى وذلك بابتلاعه حتى لاطفالهم من لهيب النيران التى اشعلت فى كل مكان ونسى الناس تماما متى دارت اخر حرب عربيه اسرائيليه لما كان يسمى حروب التحرير ووصل الامر لقبر الجامعه العربيه وماعاد الناس يسمعون عنها اخبار فى اشد الاحوال هولا وهو قمة الانتصار السياسى للكيان الصهيونى وارتاح الناس من اناشيد نشجب ونستنكر وندين

وتهيا الملعب تماما للانقضاض على القلب على العقل على اهم هاجس مقلق بعد ان اعدوا المسرح تماما بمسلسل الارهاب فكانت انفجار اطار سياره فى ازقة واشنطن تتداعى له كل الاخبار بانه عمل ارهابى وكل مشاجره طرفها مسلم عمل ارهابى وعندما يفجر مواطن امريكى ابيض موقعا جهارا نهارا يوارون السؤ بانه اكتئاب ادمان الخ ولكن اطلاقا ليس ارهابا حتى لو اجتماعى وليس دينى

تهيا الملعب بعد الاستلاب الفكرى والذهنى والنفسى لالتهام اللقمة الكبرى بعد عمليات جس نبض عديدة الادوار بلغ اخرها ما سماه ترمب الجزيه مبلغ ال 500 مليار دولار التى حمدوا بها ربهم على حائط المبكى من الرياض مباشره ومنها لشيخهم الاكبر بابا الفاتيكان ليبارك لهم نهبهم المصلح ومعها صفقات اسلحه تدير مصانع الاسلحه لتوفير عماله امريكيه اسلحه لا ليحاربو بها اسرائيل بل ليتحارب بها اهل الملة والدين الواحد  فيما بينهم وصفقة الدمار الشامل  هذه هى التى لها الاوليه فى ابتلاع ما عجز هتلر عن فعله لو صدقت رواية تقطيع جثمان الخاشوقجى والتى جسدت تقطيع اوصال الامة الاسلاميه والعربيه وتهئية الاذهان والشعور العام لاشعال ارض الحرمين الشريفين ولو بايدى بنيها

نعم مسرحية الخاشوقجى وماساته الانسانية الكبرى التى اظهرت بل عرت تماما زيف الضمير الانسانى هى نفس سناريو سبتمبر 11 بنسخة 2018 وليس بمستبعد من احدى الاحتمالات شراء الطاقم الذى نفذ جزارة اسطنمبول من قبل الموساد وبحمايه امريكيه كامله ولنرجع فقط قليلا لتصريحات ترمب قبيل جزارة اسطنمبول بانه لولا الحمايه الامريكيه لسقط الحكم السعودى خلال اسبوع وبتحليله لما بعد حادثة الخاشوقجى الذى سميتها اختفاء بتحليل تصريح ترمب ذلك فهو ترجمه عمليه بربطه مع عدم التضحيه بصفقة الاسلحه مقابل اختفاء خاشوقجى بحجة عدم الذهاب للشراء من روسيا والصين اى ضمير واى حقوق انسان ستتحدث عنها زعيمة العالم بل التسمية الصحيحه راعية الارهاب والبلطجه العالميه اليوم لقد اجادوا  لعبة الجزرة والعصا

شكرا خاشوقجى لقد عريت فرعون من اخر ما يستره وصاح الطفل انظرو لهذا الرجل العريان فى قصة فرعون وقلة عقله

ولنعيدقراءات ما قاله ترامب؟

الرئيس الأمريكي ترامب هدد السعودية بـ”عقاب شديد” إذا ثبت أنها مسؤولة عن مقتل خاشقجي وقال إنه سيكون “في قمة الغضب” إذا حدث هذا، ولكنه استبعد إلغاء صفقات السلاح  وأوضح ترامب قائلا “سنكون عاقبنا أنفسنا إذا فعلنا ذلك، فإذا لم يشتروا منا سيشترون من روسيا أو الصين” اتدرون لم استبعد عقاب السعوديه ليس لالغاء الصفقه ولكن لعدم المساس بسيدتها الاولى اسرائيل التى قطعا لها دور القدح المعلى فيما اصاب العالم من ذهول لما حدث للخاشوقجى يريديون استثماره بمزيد من الابتزاز

بالسودانى  النسعلكم وين سيد البكاء الاصلى وين اخونا الجبير وزير الخارجيه الذى كان من المفترض ان يكون سيد الساحه لان الامر حدث فى عقر داره

قلوبنا مع ارض الحرمين الشريفين مما يحاك ضدها للانقضاض عليها ولكن ثقتنا فى الله تثبت قلوبنا وهو القائل ان الله متمم نوره ولو كره الكافرون ونعم بالله.


الراكوبة

Leave a Reply