مى “الشيكونغونيا” تضرب الكوادر الطبية بكسلا – صحيفة الراكوبة

مى “الشيكونغونيا” تضرب الكوادر الطبية بكسلا – صحيفة الراكوبة


الخرطوم: إبتسام حسن

كشفت ولاية كسلا عن إصابة 90% من الكوادر الطبية العاملة في علاج المصابين بمرض “الشيكونغونيا”، فيما تحسرت وزارة الصحة على عدم وضع التحوطات اللازمة لمحاربة المرض على المستوي الاتحادي والولائي، وأقرت بأن وضع التحوطات كان من شأنه الوقاية من المرض.

ونفت وزير الدولة بوزارة الصحة سعاد الكارب في مؤتمر صحفي للإعلان عن مبادرة لعدد من الجمعيات للقضاء على حمى “الشيكونغونيا” بالخرطوم أمس، نفت انتشار الحمى في ولايات القضارف والجزيرة ونهر النيل، وقالت إن الحالات التي ظهرت بهذه الولايات عابرة لوافدين من كسلا، وأكدت أنها وصلت هذه المناطق ليس عن طريق انتقال الفيروس عبر بعوض “الإيدس”، وأكدت الكارب عدم وجود حالات جديدة، وقالت إن المرض في طريقه للانحسار، مشددة على أهمية البحث العلمي لمكافحة الأمراض وخاصة حمى الشيكونغونيا، وقالت إنها متعلقة بصحة البيئة، ونوهت إلى أن كسلا لديها مشاكل متكررة خاصة في فصل الخريف، وقالت “يجب أن لا نتفاجأ كل مرة بالقاش والفيضانات، ولابد من الاستعداد المبكر لمواجهة الحدث، ووضع خارطة طريق لبحوث الأمراض الوبائية للمنطقة”.

من جانبه أكد ممثل حكومة ولاية كسلا في المؤتمر الصحفي إستشاري الباطنية بالولاية د. تاج الدين محمدين عبد الله، أن الوباء شارف على الانتهاء بفضل تدخل وزارة الصحة الاتحادية والولائية، مؤكداً عدم وجود حالات جديدة، وقال عبد الله إن 90% من الكوادر الطبية بكسلا أصيبت بحمي “الشيكونغونيا”.

وكشفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن مبادرة أعلنتها جامعات كسلا والبحر الاحمر والقضارف ونهر النيل والجزيرة لإجراء البحوث العلمية للقضاء على فيروس حمى الشيكونغونيا التي اجتاحت كسلا مؤخراً، وأكد زير التعليم العالي والبحث العلمي د. الصادق الهادي المهدي في المؤتمر الصحفي أمس، التزام وزارته بتقديم الدعم المالي والفني والأجهزة والمعامل لفرق البحث العلمي التي تشكلت لإيجاد حلول ومعالجات للمرض والوقاية منه، وقال “نحن الآن فيما بعد المرض حتى لا يتكرر مستقبلاً”.

وفي السياق، طالبت وزيرة الدولة بالسياحة د. سمية أكد بمراجعة النظم الصحية ومعالجة الخلل ومساعدة وزارة الصحة على المستوى الاتحادي والولائي، وإجراء مراجعات شاملة للخرط الموضوعة لنواقل الأمراض وصفتها بالقديمة جداً، وطالبت التعليم العالي بإجراء بحوث حول الأمراض المتوطنة وإنشاء مراكز بحثية بالولايات وتسخير الإمكانيات المتاحة للمعامل وكوادر الجامعات والاهتمام بالتوعية والبعد الاجتماعي والاقتصادي لهذه الأمراض.

الصيحة



الراكوبة

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.