الإمام الصادق المهدي يؤكد بأن لقاءً جمع بينه وإبن عمه مبارك ولم يتطرقا لأي نقاش سياسي


عبير المجمر (سويكت)

حول الخبر الذي كانت قد أوردته صحيفة الانتباهة  خلال اليومين الماضيين بأن لقاءً  في العاصمة البريطانية لندن قد جمع مابين الامام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة  وإبن عمه مبارك الفاضل تناول قضايا مختلفة وفقاُ لما أوردته الصحيفة.

من جانبنا ولإجلاء الحقائق سألنا الامام الصادق المهدي والذي أكد صحة اللقاء الذي تم مابينهما وإن الأمر إنحصر في إطار أسري إجتماعي  وإطمأن كل من الجانبين على صحة الآخر. وأثناء ذلك قام مبارك المهدي بتوجيه الدعوة للامام الصادق داعياً له لحضور زواج إبنه ولم يتطرق إلى أي قضايا سياسية.

من ناحية أخرى كان  الامام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة ونداء السودان قد أعلن مؤخرً عن قرار عودته للسودان، وربط تفاصيل ذلك بقرار حزب الأمه بالداخل لأن الموضوع مبني على الشورى والمشاركة الجماعية في إتخاذ القرار.



الراكوبة

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.