Home > sudan4tech > البشير يحتوي الأزمة وينهي خصومة أحمد هارون وحميدتي – صحيفة الراكوبة
البشير يحتوي الأزمة وينهي خصومة أحمد هارون وحميدتي – صحيفة الراكوبة

البشير يحتوي الأزمة وينهي خصومة أحمد هارون وحميدتي – صحيفة الراكوبة

(الخرطوم 17 أكتوبر 2018 ـ أنهى الرئيس عمر البشير خصومة طويلة بين والي شمال كردفان أحمد هارون وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي) بعد أن وجه الأخير الأسبوع الماضي انتقادات شديدة للوالي وقال إن مكانه (السجن) وليس الولاية).

بقلم  بدوى تاجو

هذا  ماأوردته سودانتربيون كاحد  اعمدتها وهو ليس بموضوع  , يدعو للاسهاب , ولكن منظره التشكيلى  وتصاوير اطرافه  , للثلاثى, المشير , حمتى , وهرون , لايدعو للقوة,بل  يدعو , للاكتئاب  , وبدل الفرحة , تنتابك الغمة

لااود  الحديث , او الخوض , فى كيف تمت ,التسوية  , او الصفح  والمصافحة,فهذه متعلقات لااود الخوض , وهنالك علماء اكثر منى ,كزين  باعتبارهم  فى مرحاة المحركة,

وان يات المشير  , متوسطا , او , مفاوضا  للصلح , بين اطراف المخاصمة ,  فهذا  حدو ماكان من شان ألبشير عهدا, فالعهد عند المشير الكذب دوما , وآخره التضليل و “الحوار المستهبل  الوطنى”  لسنون خلون

ولولا ان لمسن, اولمسا,  ألسن حمتى “المنجمنة” حول ان كل من المشير  البشير, وتابعه  الحاكم  هرون ,  انهما  كليهما  رهائن المحكمة  الدولية , فى اروبا البعيدة , ارض هانس  الوطنى الهولندى ذو العزم الوطيد , الرآمز الشبابى للجهد الوطنى  من اغراق  الناحية , فى قرون سوالف , لما اتت  هذه  الصور  “المصالحة , ودراما اللقاء”  تتوسطه  تاييد يد المشير المخاتلة, عب الطرف , الشيخ موسى هلال.

دع , كل هذا , حدق معى  , فى تصاوير ” المصافحة , العفو , المصالحة,!!

فى اى قرن الان السودان , بهذه  الاشكال , وعرصاتها  التاريخية , والشعرية.

اى مسرح , “حكومى ” هذا , فى هذه الالفية ,

اى منظر هذا  يمكن  ان يمثل  , الاسلاف , الخلف ,

ام الجيل ألمعاصر ,

اى حبر , او دواة , او لوحة  زخرف بازخ ,

تنشر هذا المحيا ,

اى  حبرتجى , يقنعنا , ان هذا من السمت البدائى ,

لحكم  الفنج , العنج, ام حكم القبائل  ايام  ام دبالو , او على دينار , او حتى حكم  الجهادية  وام كواك  فى عهد التعايشى !

أنظر “كرسى ” الصولجان الباهت !

أنظر الازياء ,

اى قرون  متهافتة , اتت , دع كل هذا , مالزوم , العصى “ألمتناوحة  ”  فى هذا  الزمن العبثى المتهافت!

فى زمان قديم تستعمل العصى , او السفروق , لتدريب “كلب ألصيد”! او المشاجرة , او المشاهرة فى الاعراس, دع كل هذا.

أى من العصى , هى القوية ,

اى من الزى كلبوس يتناول الامر, العصى! ام العصا!

ان شعبنا محشور , فى زقاق , اقل رافة منه ,

أزقة شارلس ديكنز, اسمرلد هيغو , بل  ظلال من لاتين امريكا  ايام باتستا, وايام  حائلة  وضنى ,

ونتمنى عدم تكرارها فى هزيع  “المنجمنجة”, بل , فى فجر واضح البساطة ومتواضع لوطن ديمقراطى حديث وجديد!

الصور المبثوثة  فى سودانتربيون اليوم , لاتشبه السودان, شكلا او مضمونا,

لوكان هنالك من ثمة طريق لوقف  بثها , يكون أجدى

افتينا , يابولا , او حسن موسى, او  د.وداعة او عصام!! السلام!

تورنتو اكتوبر 17-2018


الراكوبة