خلال لقاء مع مبيكي.. الحكومة تعلن موقها رسمياً من التفاوض مع قوى نداء السودان


أعلن مساعد الرئيس السوداني، فيصل حسن إبراهيم، يوم الأربعاء، استعداد بلاده لاستئناف التفاوض قريبًا، مع قوى نداء السودان، في إطار خارطة الطريق الموقعة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال إبراهيم، عقب لقائه رئيس الآلية الإفريقة رفيعة المستوى، برئاسة ثابو أمبيكي، إن اللقاء
في إطار التباحث لاستئناف المفاوضات وضرورة مشاركة الموقعين من المعارضة على خارطة الطريق. وأضاف “سبق وأن بعث أمبيكي، برسالة إلى الرئيس عمر البشير، تضمنت ضرورة مشاركة الموقعين على خارطة الطريق، في إعداد دستور السودان، وقانون الانتخابات، والمشاركة في إجراء الانتخابات”.

وأوضح أن الاجتماع تناول لقاءات أمبيكي، مع رئيس نداء السودان، الصادق المهدي، والحركة الشعبية/ شمال، وحركتي جبريل إبراهيم، ومني أركو مناوي.

وفي 2016، وقع قادة قوى تحالف “نداء السودان”، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، على خارطة الطريق للسلام، التي دفعت بها وساطة إفريقية رفيعة المستوى، بيد أن التفاوض على الخارطة انهار بين الحكومة والتحالف، في أغسطس، من العام نفسه.

و”نداء السودان”، هو التحالف الرئيسي للمعارضة في السودان، وتأسس في ديسمبر 2014، من أحزاب مدنية وحركات مسلحة.

‎ويضم التحالف قوى أبرزها حزب الأمة القومي (مدني)، وحزب المؤتمر السوداني (مدني)، والحركة الشعبية/ قطاع الشمال (مسلحة)، وحركة تحرير السودان (مسلحة)، بقيادة مني أركو مناوي، وحركة العدل والمساواة (مسلحة)، بزعامة جبريل إبراهيم، ومبادرة المجتمع المدني، إلى جانب قوى أخرى.

ومنذ 2003، تقاتل 3 حركات مسلحة رئيسية في دارفور ضد الحكومة السودانية، هي: حركة العدل والمساواة، وحركة تحرير السودان جناح مناوي، وحركة تحرير السودان، جناح عبد الواحد نور.

كما تقاتل “الحركة الشعبية لتحرير السودان/ قطاع الشمال”، قوات الحكومة السودانية، منذ يونيو 2011، في ولايتي جنوب كردفان ، والنيل الأزرق .

باج نيوز



الراكوبة

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.