حفل زفاف جماعي لنزلاء بسجن الدامر يُفجِّر جدلاً واسعاً – صحيفة الراكوبة


أثار زواج جماعي لنزلاء في السجن الاتحادي المركزي بمدينة الدامر في ولاية نهر جدلاً واسعاً عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بعد تداول فيديو للحفل نُشر من قناة الشروق على قناتها بـ “يوتيوب”.

ونشرت القناة مَقطعاً من حفل الزفاف داخل السجن نهاية الأُسبوع الماضي مع تَعليق لمسؤولين بالشرطة بشأن إقامة مشروع “زواج العفاف” الذي أقامته إدارة السجون وشهد عدداً من الزيجات للنزلاء.

ورصدت (التيار) تصريحات لنائب المدير العام لقوات الشرطة الفريق بابكر الحسين الذي أثنى على الخطوة بقولة: “هذا مَنشطٌ فَريدٌ باعتبار أنّ السجون مظلة للإصلاح”، كما قال إنّها ستكون نقطة تَحَوُّل لإصلاح النزلاء، وكَشف عن لقاءٍ جمعه بوالي نهر النيل اللواء (م) حاتم الوسيلة تمّ الاتفاق خلاله على إنشاء إصلاحية بالولاية.

أمّا مدير الإدارة العامة للسجون الفريق حاتم النور عبد القادر رأي أنّ الخطوة تُؤكِّد للمُجتمع الدولي اهتمام الدولة ببيئة السجون باعتبار أنّ مَراسم هذا الزواج تأتي كرعاية كاملة للنزيل وجزء من حقوق الإنسان، وأثنى على قُبُول الأسر بإكمال الزيجات في ظل هذا الوضع، مُؤكِّداً تَوافر الخلوة الشّرعية للأزواج.
ويَقُول مَسؤولون إنّ زواج العفاف منطقٌ أساسيٌّ في إعادة دمج النزلاء في المُجتمع.. ودَارَ جَدَلٌ في مَواقِع التواصل الاجتماعي، وَبَرَزت تساؤلات هل يتم السماح للأزواج بـ “الخلوة الشرعية” داخل السجن.

واستنكر عدد من الشباب إقامة الحفل، ساخرين: “يعني السجن زي الفندق.. طيِّب وين شهر العسل”، وشارك في توفير معينات زواج العفاف الإدارة العامة للسجون، ديوان الزكاة والاتحاد الوطني للشباب السوداني، ونقلت مصادر أن زواج النزلاء تَمّ أيضاً في الخرطوم وشمال كردفان.

التيار



الراكوبة

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.