مليشيا إثيوبية تثير الهلع بولاية القضارف وتقتل مزارعاً – صحيفة الراكوبة

مليشيا إثيوبية تثير الهلع بولاية القضارف وتقتل مزارعاً – صحيفة الراكوبة


قتلت “مليشيا” إثيوبية مسلحة مزراعاً سودانياً أثناء حصاده محصول السمسم بمشروعه الزراعي في منطقة حدودية بولاية القضارف، شرقيِّ البلاد.

وقال معتمد محلية القريشة المتاخمة للحدود مع دولة إثيوبيا، العميد أمن عبد السميع دفع الله، لــ(باج نيوز) إن قوة عسكرية إثيوبية اعتدت في وقت مبكر من مساء أمس “الخميس” على مزارعين في منطقة “مديرية” عشرة كيلو متر من النقاط الاثيوبية، وأطلقت النار بصورة عشوائية ما أدى لوفاة أحد المزارعين وجرح آخر بجانب هروب العمال الذين كانوا مشتغلين بحصاد محاصيل السمسم والذرة.

والمليشيات الأثيوبية هي قوة عسكرية منظمة، مدعومة من قبل المزارعين الاثيوبيين، وتصنفها الحكومة الأثيوبية كقوات متفلتة “شفتة”.

ويسيطر مزارعون اثيوبيين كبار بقوة السلاح على أراضٍ زراعية سودانية في مساحات شاسعة شرق نهر “العطبراوي”.

وقال دفع الله ان الحادثة جاءت عقب تعهداتٍ أطلقها سفير إثيوبيا بالسودان الجديد شيفارو جارسو في لقاء جمعه بمعتمدي المحليات الحدودية السودانية والاثيوبية بمدينة القلابات الاسبوع الماضي.

وقال معتمد القريشة إن جارسو تعهد بعدم السماح للمليشيات الاثيوبية بالاعتداء على المزارعين السودانيين اثناء فترة الحصاد.

واردف المعتمد: غير أن اعتداءات المليشيات الاثيوبية على المزارعين السودانيين لم تتوقف خلال فترة الزراعة”.

لافتاً إلى أن الأراضي المستزرعة من قبل السودانيين تبعد عن الحدود الفاصلة بين البلدين بأكثر من خمسة كيلومترات داخل الأراضي السودانية، مستدلاً بان الحادثة جرت شرق منطقة “مديرية” مباشرة.

وارتفعت في الآونة الأخيرة أصوات مطالبة بحسم الاعتداءات الاثيوبية بكافة الوسائل بما في ذلك القوة، فيما ساهمت قوات الدفاع الشعبي في المنطقة بإحداث استقرار ملحوظ، بعد تقدم للقوات، ومواجهة المليشيات في الأراضي الاثيوبية التي تمت السيطرة عليها واستعادتها من الاثيوبيين.

 



الراكوبة

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.