Home > sudan4tech > القصة الحقيقية لإعتقال وترحيل #الناشط السياسي السوداني #محمد البوشي ود كوثر . …

القصة الحقيقية لإعتقال وترحيل #الناشط السياسي السوداني #محمد البوشي ود كوثر . …

القصة الحقيقية لإعتقال وترحيل #الناشط السياسي السوداني #محمد البوشي ود كوثر .

#يوم الأحد ، 7/ أكتوبر 2018م حضرت سيارة ميكروباص ، تقل عدد سبعة أشخاص من قوات الأمن الوطني المصري ، إلي منطقة فيصل غرب القاهرة ، محل سكن الناشط السياسي ” #محمد حسن عالم بوشي ” الشهير بالبوشي ، وقامت بمداهمة شقتة وألقت القبض عليه ..عندي الساعة الثانية صباحاً ، ومن ثمة أخذوه إلي جهة غير معلومة ، اللذين شهدو عملية الإعتقال من الجيران أكدوا أن السبب يرجع إلي مشكلة تتعلق بإقامته في مصر ، حسب إفادة القوي المداهمة ، وأضافوا إن القوة التي قبضت علي بوشي كانوا رجال أمن بحق وحقيقة ، وعلي حسب مصادرنا في القاهرة ، أكد ، أن البوشي تم إقتياده إلي مكاتب الأمن الوطني المصري في منطقة وسط القاهرة ، ومن هناك تم إستجوابه لمدة يوم كامل ، وفي اليوم التالي ، إبلاغ الأمن الوطني المصري ، السفارة السودانية بالقاهرة ، بوجود الناشط السياسي محمد البوشي بحوزتهم ، و وفق الاتفاقية الأمنية بين البلدين ، فقد طلبت السفارة من السلطات المصرية ، بضرورة ترحيله إلي السودان ، بإسرع وقت ممكن ، قبل أن يعلم النشطاء ، ويحركوا الموضوع إسفيرياً ، وتدويله كقضية رأي عام ، وبالفعل إستجاب الأمن الوطني المصري ، وقامت بمساعدة السفارة السودانية ، برئاسة عبدالحليم عبدالمحمود ، بإجراء عملية الترحيل بسرعة جنونية للغاية ، في أقل من 48 ساعة تم ترحيل محمد البوشي إلي السودان ، وهناك إستلمه جهاز الأمن والمخابرات ، وبإتصال هاتفي بوالدة البوشي ( الحاجة كوثر ) ، أكدت إن جهاز الأمن والمخابرات ، أخبرها بإتصال تليفوني ، بإن أبنها محمد حسن عالم بوشي ، معتقل لديهم الأن .
عزيزي القارئ الكريم :
هذه هي القصة الحقيقية لإعتقال الناشط السياسي ، محمد البوشي ود كوثر ، من قبل الامن الوطني المصري ، وتسليمه إلي السودان ، أي معلومات غير ذلك ، يبقي كذب وإفتراء . البوشي الان في قبضة نظام البشير ، وقد يتعرض إلي تعذيب شديد ، كما حدث له من قبل عندما تم إعتقاله قبل عامين ايام العصيان المدني الذي دع له النشطاء السياسيين ، والجدير بالذكر إن البوشي كان قد أشتهر بتقديم نقد لاذع للحكومة السودانية عبر خاصية الفيديو بصفحته في الفيسبوك ، الأمر الذي عرضه إلي هجوم وإعتداء وضرب في شقته قبل عام تقريباً ، وقد اتهم البوشي جهات سمها المخابرات السودانية بمصر ، هي التي وراء هذا الهجوم .. هاهو الأن في قبضة المخابرات ، فكيف سيكون مصيره ؟!

عن نشطاء

Freedom is never given, it is won

#لا بترهبنه العساكر ولا الكلاب الامنجية .✌

#الحرية للمناضل محمد حسن البوشي
#الحرية للاستاذ هشام محمد علي

#الحرية للبطل عاصم عمر

#الحرية حق وليست منحة

#اطلقوسراحالمعتقلين
#اطلقوسراحالوطن
ولانامت اعين الجبناء قوش وحميدتي وهارون والبشير وبقية المجرمين الطغاة


الصورة

المصدرة صفحة الفكرة