تويتر تتيح Spaces لمزيد من الأشخاص


فتحت شركة تويتر ميزة الصوت على غرار كلوب هاوس Clubhouse لعدد أكبر من الأشخاص، بحيث إن أي شخص لديه 600 متابع أو أكثر مؤهل الآن لاستضافة الغرف الصوتية فقط حيث تتطلع الشركة إلى توسيع نطاق Spaces.

وبدأت الشركة باختبار الميزة في شهر ديسمبر، وقامت بتوسيعها ببطء لتشمل المزيد من المستخدمين.

لكن بينما يمكن لأي مستخدم الانضمام إلى الغرف والاستماع إليها، لم يتمكن سوى عدد قليل من المستخدمين من بدء محادثاتهم الخاصة.

وقالت تويتر: إنها تحد الوصول للمستخدمين الذين لديهم 600 متابع أو أكثر لأن هذه الحسابات من المرجح أن تتمتع بتجربة جيدة نظرًا لحجم المتابعين.

وكتبت تويتر في تدوينة: قبل توفير القدرة على إنشاء Spaces للجميع، نركز على تعلم المزيد، وتسهيل اكتشاف Spaces، ومساعدة الأشخاص على الاستمتاع بها مع جمهور كبير.

وبالإضافة إلى ذلك، تخطط تويتر للسماح لبعض المستخدمين بتجربة Spaces المحددة في الأشهر المقبلة.

وسيتمكن المضيفون من تحديد تكلفة الوصول إلى غرفهم، بالإضافة إلى عدد التذاكر التي ستكون متاحة.

وقالت الشركة: إن المضيفين يكسبون غالبية الإيرادات من التذاكر، لكنها لم تقدم تفاصيل.

وستكون هذه الخطوة واحدة من أولى جولات تويتر – لكن ليست الأخيرة – فيما يتعلق بميزات تحقيق الدخل لصناع المحتوى عبر منصتها.

وتعمل الشركة أيضًا على Super Follows، وهي ميزة تسمح للمستخدمين بفرض رسوم على الوصول إلى المحتوى الحصري عبر المنصة، إلى جانب ميزة الإكراميات داخل التطبيق.

ويوضح بدء تويتر لهذه الجهود مع Spaces مدى أهمية الصوت الاجتماعي حيث تحاول الشركات بشكل متزايد التنافس مع كلوب هاوس Clubhouse.

ولا يزال كلوب هاوس Clubhouse متاحًا للمدعوين فقط، وقد قدم حديثًا ميزة تحقيق الدخل الخاصة به.

وقامت شركة فيسبوك حديثًا بمعاينة عدد من الميزات الصوتية فقط، ويُسمح الآن لمستخدمي إنستاجرام بالبث المباشر الصوتي فقط. 

وإلى جانب إصدار التذاكر، تضيف تويتر أيضًا ميزات الجدولة والاستضافة المشتركة إلى Spaces.

وتتشابه كلتا الميزتين مع إمكانيات كلوب هاوس Clubhouse، حيث يمكن لعدة أشخاص إدارة من لديه امتيازات التحدث في غرفة معينة.

وتقدم الشركة أيضًا ميزات إمكانية وصول جديدة، بما في ذلك القدرة على إيقاف التعليقات المباشرة وتعديلها في Spaces.

مواضيع تهم القارئ





مصدر الخبر موقع البوابة العربية للأخبار التقنية

أضف تعليق